ما لاتعرفه عن مخاطر الأركيلة !!

ما لاتعرفه عن مخاطر الأركيلة !!

- ‎فيصحة ورشاقة
292

تدخين الأركيلة  يكون عبر أنبوب فى الفم يستنشق منه المدخن الدخان الناتج عن المواد التى تحرق في رئتيه، وتستخدم أنابيب الأركيلة التبغ المحلى بالفواكه أو السكر الأسود مع بعض قطع الفحم، ما يجعل الدخان أكثر عطرية من دخان السجائر، وتشمل النكهات الرائجة أيضا، التفاح، والبرقوق، وجوز الهند، والمانجو، والنعناع، والفراولة.
وعندما تدخن الأركيلة، أنت وأى شخص يجلس بالقرب منك تتنفسون الدخان الذى ينشر السموم بما فى ذلك أول أكسيد الكربون والمعادن الثقيلة، ما يقلل من قدرة الجسم على حمل الأوكسجين فى الدم، فإن أضرار الأركيلة عديدة ونقدم لك أهمها من خلال ما ذكره الموقع الرسمى لمؤسسة القلب البريطانية “bhf”.
تحتوى الأركيلة على التبغ مثل السجائر التى تحتوى على النيكوتين والقطران وأول أكسيد الكربون والمعادن الثقيلة مثل الزرنيخ والرصاص، ونتيجة لذلك فإن مدخنى الأركيلة معرضون لخطر الإصابة بنفس أنواع الأمراض مثل مدخنى السجائر، وتشمل على أمراض القلب والسرطان وأمراض الجهاز التنفسى والمشاكل أثناء الحمل.
ومن الصعب تحديد كمية الدخان أو المواد السامة التى تتعرض لها فى جلسة الأركيلة، فتدوم فترة تدخين الأركيلة لمدة ساعة وتبين الأبحاث أنه فى هذا الوقت يمكنك استنشاق نفس كمية الدخان لحوالى 100 سيجارة.
أضرار الأركيلة الأخرى
بعض الأشخاص يعتقدون خطأ أن تدخين الأركيلة لا يسبب الإدمان، لأن الماء المستخدم فى الأنبوب يمكنه امتصاص النيكوتين، وفى الواقع ، نظرًا لأن بعض النيكوتين يمتصها الماء، فإن مدخنى الأركيلة ما زالوا يتعرضون لما يكفى من النيكوتين مما يسبب الإدمان.
وتظهر البيانات الحديثة عن الأركيلة أنه يتم استخدامها على نطاق أوسع، فقد شهدت زيادة فى الاستخدام منذ عام 2007، خاصة فى دول الشرق الأوسط والمجتمع الأسيوى، وبالطبع على رأسهم سوريا و مصر.

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر