رياح ليفربول دمرت سفن كوتينيو في برشلونة!

رياح ليفربول دمرت سفن كوتينيو في برشلونة!

- ‎فيرياضة
148

البرازيلي يشعر بالأسف لتعجله بالرحيل عن ليفربول

أفادت تقارير صحفية إسبانية أن البرازيلي فيليب كوتينيو لاعب وسط برشلونة يشعر بالأسف حيال ترك فريقه السابق ليفربول في يناير/ كانون الثاني الماضي.

يشعر كوتينيو أنه كان عليه الانتظار حتى نهاية الموسم لا ان ينتقل شتاء، لينعم بخوض مواجهة نهائي دوري أبطال أووربا بقميص الريدز ضد ريال مدريد.

كان كوتينيو قد أثار عاصفة من الرفض التام للبقاء في “أنفيلد” وأصبحت مسألة انتقاله إلى برشلونة في غاية الأهمية خلال الشهور التي سبقت انتقاله إلى ملعب “كامب نو” برسم انتقال بلغ 160 مليون يورو كثاني اغلى لاعب في العالم، لكنه الآن يشعر بالأسف رغم فوزه بلقبي الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا مع فريقه الجديد.

وتقول صحيفة “دياريو غول” الإسبانية إن البرازيلي لم يتوقع أبدا أن يصل فريقه السابق إلى تلك المرحلة في البطولة، وعلى العكس من ذلك كان واثقا من وصول برشلونة إلى النهائي وهذا ما زاد من إصراره على الرحيل وقتها.

على الجانب الآخر، لم يؤثر رحيل كوتينيو على الريدز كثيرا، فقد قام المصري محمد صلاح بدور خرافي في الوصول بالفريق إلى نهائي كييف عبر تخطي عقبة مانشستر سيتي ذهابا وإيابا، والصمود أمام روما حتى اللحظات الأخيرة، بخلاف برشلونة الذي لم يستطع وهو بكامل نجومه الافلات من عودة روما التاريخية.

جرت الرياح بما لا تشتهي سفن كوتينيو، ولم يفرح اللاعب كثيرا بحصده لقبين جديدين مع العملاق الكتالوني، وتقول الصحيفة الإسبانية إنه أظهر ندمه أمام زملائه فأشعرهم بأن ندمه الخاص يطغى على احتفالات الانتصار بالليغا والكأس.

You may also like

Killer Kate!

Kate attends her estranged sister’s bachelorette party at