لماذا حذر عمالقة التكنولوجيا من خطر الذكاء الاصطناعي !!

لماذا حذر عمالقة التكنولوجيا من خطر الذكاء الاصطناعي !!

- ‎فيتكنولوجيا
130

تعمل حاليا العديد من شركات التكنولوجيا على تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعى، التى يرون أنها السبيل لتوفير مزيد من الراحة للبشر، إلا أنه مع التطور الكبير فى صناعتها، بدأت بعض المخاوف من عدم القدرة على السيطرة عليها فى الظهور، الأمر الذى دفع العديد من عمالقة التكنولوجيا من التحذير منها والتى نرصد أبرزهم كما يلى:

مؤسس جوجل
حذر المؤسس المشارك لشركة جوجل “سيرجى برين”، فى رسالة سنوية للمساهمين فى Alphabet من الثورة فى مجال الذكاء الاصطناعى والتطورات التكنولوجية الأخرى التى جلبت معها “أسئلة ومسئوليات جديدة”، لم تكن موجودة من قبل، وتأتى تلك التصريحات فى الوقت الذى يتصارع فيه السياسيون والمنظمون حول العالم على حجم وتأثير شركات التكنولوجيا الكبرى، إذ قال: ” إن الازدهار الحالى فى تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى هو التطور الأكثر أهمية فى مجال الحوسبة الذى شهدته خلال حياتى”، وأشار إلى أن كل شهر تظهر تطبيقات وتقنيات جديدة مذهلة ولكن هذه الأدوات القوية تجلب معها أيضًا أسئلة ومسئوليات جديدة.

– ستيف هوكينج
كما حذر عالم الفيزياء البريطانى “ستيفن هوكينج” من الذكاء الاصطناعى، وقال إنه من المرجح جدا أن “يحل محل البشر تماما” خلال سنوات قليلة من الآن، وأوضح أن التنمية البشرية للروبوتات وأجهزة الكمبيوتر ستصل فى نهاية المطاف إلى ظهور شكل جديد من أشكال الحياة التى تتفوق فيها الآلة على البشر، فإذا كان البعض نجح فى إنتاج فيروسات خبيثة، فهناك من طور أنظمة ذكاء اصطناعى تحسن نفسها وتتعلم باستمرار.

– إيلون موسك
فيما قال “إيلون موسك” فى إحدى تغريداته على تويتر أن الناس يجب أن تشعر بالقلق إزاء صعود الآلات، وفى رده على الأخبار التى تفيد بأن التكنولوجيا المستقلة كانت تنافس لاعبين من البشر فى مسابقة رياضية إلكترونية، نشر موسك منشورا يقول “فى النهاية، ستفوز الآلات”، وهو ما يعبر عن قلقه من هذه الحقيقة الخطيرة التى إذا حدثت بالفعل سيكون هناك تهديدا على مستقبل البشر.

– بيل جيتس
فيما قال “بيل جيتس” أنه يجب على البشرية أن تكون قلقة من تطور تكنولوجيات العقل الاصطناعى، وأضاف: “أنا من الذين يعتريهم القلق من آفاق تطور العقل الاصطناعى، فقد تقوم الروبوتات ومنتجات العقل الاصطناعى أولا بأداء بعض المهام بدلا منا، مع شرط ألا تمتلك عقلا اصطناعيا من طراز “سوبر”، وهذا جيد إذا أجدنا التحكم فيها، لكن بعد مرور بضعة عقود سيتطور العقل الاصطناعى إلى درجة ستثير قلقا بيننا”.

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر