الدوري الإيطالي: كوليبالي يقود نابولي للفوز على يوفنتوس ويشعل الـ”سيريا أي”

الدوري الإيطالي: كوليبالي يقود نابولي للفوز على يوفنتوس ويشعل الـ”سيريا أي”

- ‎فيرياضة
115

نابولي يثأر من يوفنتوس..

ثأر نابولي من مضيفه يوفنتوس حامل اللقب عندما تغلب عليه 1-صفر في عقر داره في تورينو الاحد في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم، وأنعش اماله في التتويج باللقب الاول منذ 1990 والثالث في تاريخه بعد عام 1987.

تشكيل يوفنتوس:

تشكيل نابولي:

ويدين نابولي بفوزه الى قلب دفاعه الدولي السنغالي كاليدو كوليبالي الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة الاخيرة بضربة رأسية قوية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية انبرى لها الاسباني خوسيه كايخون.

واستحق نابولي الفوز لانه كان الطرف الافضل في المباراة وهدد مرمى الحارس العملاق المخضرم جانلويجي بوفون (40 عاما) الذي تألق مرات عدة في الذود عن مرماه قبل ان يستسلم لرأسية كوليبالي الذي استغل خطأ في الرقابة من المدافع الدولي المغربي المهدي بنعطية الذي كان احد ابرز نجوم المباراة.

وثأر نابولي لخسارته بالنتيجة ذاتها على ارضه ذهابا سجله مهاجمه السابق الدولي الارجنتيني غونزالو هيغواين الذي خاض اليوم مباراته الـ 100 في مختلف المسابقات مع فريق “السيدة العجوز”.

-نقطة واحدة-

وقلص نابولي الفارق الى نقطة واحدة بينه وبين يوفنتوس حامل اللقب في الاعوام الستة الاخيرة الذي تنتظره رحلة الى ميلانو السبت المقبل لمواجهة انتر ميلان الخامس قبل ان يستضيف بولونيا في الخامس من ايار/مايو المقبل، ثم يحل ضيفا على روما الثالث في 13 منه وينهي الموسم على ارضه بمباراة سهلة امام هيلاس فيرونا.

في المقابل، يخوض نابولي الذي حقق فوزه الاول على يوفنتوس بملعب اليانز ستاديوم، مباريات سهلة نسبيا حيث سيلاقي مضيفه فيورنتينا وضيفه تورينو ومضيفه سمبدوريا وضيفه كروتوني.

وهو الفوز الاول لنابولي على يوفنتوس في تورينو منذ ان تغلب عليه 3-2 في الدوري في 31 تشرين الاول/اكتوبر 2009.

وهي الخسارة الثالثة هذا الموسم في الدوري والثانية على ارضه علما بانه لم يسدد اي كرة بين الخشبات الثلاث في مباراة اليوم وذلك للمرة الاولى على ارضه منذ موسم 2011-2012.

وتلقى يوفنتوس ضربة موجعة باصابة قطب دفاعه جورجو كييليني فترك مكانه للسويسري ستيفان ليتشتاينر (11).

وكانت المحاولة الوحيدة ليوفنتوس من ركلة حرة مباشرة انبرى لها البوسني ميراليم بيانيتش ارتدت من الحائط البشري الى القائم الايسر وتحولت الى ركنية كاد هيغواين يترجهما الى هدف بتسديدة طائرة بوفق العارضة (17).

وسدد لورنتسو اينسيني كرة قوية بيمناه تصدى لها بوفون (20)، وكاد المدافع الايسر البرتغالي ماريو روي يخدع بوفون بتمريرة عرضية ابعدها العملاق المخضرم بصعوبة الى ركنية (21).

وسجل اينسيني هدفا الغاه الحكم بداعي التسلل (38).

وانقذ بوفون مرماه من هدف محقق بتصديه تسديدة قوية على الطائر للاسباني خوسيه كايخون قبل ان يشتتها بنعطية (73).

وتابع بوفون تألقه بابعاده تسديدة قوية للبولندي بيوتر زيلينسكي (84)، ثم ابعد تمريرة عرضية خادعة لاينسيني وحولها الى ركنية (89).

واستغل نابولي الركلة الركنية جيدا حيث انبرى لها وسجل هدف الفوز عبر كوليبالي بضربة رأسية قوية من مسافة قريبة مستغلا (90).

-لاتسيو وانتر ميلان يشددان الخناق على روما-

وشدد لاتسيو وانتر ميلان الخناق على روما بفوز الاول الكبير على ضيفه سمبدوريا 4-صفر، والثاني الثمين على مضيفه كييفو فيرونا 2-1.

ولحق لاتسيو بجاره روما الى المركز الثالث فيما حافظ انتر ميلان الخامس على فارق النقطة الواحدة التي تفصله عنهما.

وكان روما سحق مضيفه سبال بثلاثية نظيفة السبت في افتتاح المرحلة.

وتتنافس الاندية الثلاثة على البطاقتين الاخيرتين المؤهلتين الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، على اعتبار ان البطاقتين الاوليين محسومتين بشكل كبير ليوفنتوس المتصدر وحامل اللقب ونابولي مطارده المباشر.

وأكرم لاتسيو وفادة ضيفه سمبدوريا عندما سحقه برباعية نظيفة بينها ثنائية لهداف الكالشيو الدولي تشيرو ايموبيلي الذي عزز موقعه في صدارة لائحة الهدافين برصيد 29 هدفا.

وحسم لاتسيو نتيجة المباراة في شوطها الاول بتسجيله هدفين عبر الصربي سيرغي ميلينكوفيتش سافيتش (32) والمدافع الدولي الهولندي ستيفان دي فريي (43) قبل ان يعززها بثنائية ايموبيلي في الدقيقتين 85 و88.

في المقابل، عانى انتر ميلان في بداية مواجهته لكييفو فيرونا وانتظر مطلع الشوط الثاني لفرض افضليته وتفوقه قبل ان يترجمها الى هدفين عبر قائده الارجنتيني ماورو ايكاردي (50) والكرواتي ايفان بيريزيتش (61).

وسجل اصحاب الارض هدف الشرف في الدقيقة الاخير عبر البولندي ماريوش ستيبينسكي.

وواصل اتالانتا صحوته وحقق فوزه الثاني على التوالي عندما تغلب على ضيفه تورينو 2-1.

وسجل السويسري ريمو فرولر (53) والالماني روبن غوسنس (64) هدفي اتالانتا، والصربي ادم لياييتش (56) هدف تورينو.

واستغل اتالانتا خسارة ميلان امام ضيفه بينيفينتو صفر-1 السبت لينتزع منه المركز السادس المؤهل الى مسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ” الموسم المقبل.

وعاد بينيفينتو الى الدرجة الثانية بعد موسم واحد في الاولى اثر فوز كروتوني على مضيفه اودينيزي بهدفين للنيجيري سايمون نواكوو (7) وماركو فاراوني (86) مقابل هدف لكيفن لاسانيا (5).

وتعادل كالياري مع بولونيا 0-0.

وتختتم المرحلة  الإثنين بلقاء جنوى مع فيرونا.

You may also like

Hacksaw Ridge

The true story of Desmond T. Doss, the