7 أسباب تجعل ريال مدريد الأقرب للثالثة عشر

7 أسباب تجعل ريال مدريد الأقرب للثالثة عشر

- ‎فيرياضة
143

أسرار تجعل ريال مدريد المرشح الأكبر للقب دوري الأبطال

بهدف تسبب الكثير من الجدل نجح البرتغالي “كريستيانو رونالدو” في هز شباك جيبوتشي تشيزيني حارس مرمى يوفنتوس ليمنح ريال مدريد بطاقة التأهل إلى نصف نهائي دوري الأبطال الأوروبي ليواجه بايرن ميونيخ في الخطوة ما قبل الأخيرة قبل الذهاب إلى نهائي كييف في أوكرانيا.

ويمتلك المُدرب الفرنسي “زين الدين زيدان” العديد من الأسباب التي تجعل من فريقه المرشح رقم 1 للفوز بلقب دوري الأبطال للمرة الـ”13″ في تاريخ النادي على حساب البافاري بايرن ميونيخ، نادي العاصمة الإيطالية روما وليفربول بقيادة هجومية للمصري الشاب محمد صلاح.

إليكم الأسباب التي تجعل ريال مدريد المرشح الأبرز لنيل كبرى البطولات على مستوى الأندية في الموسم الحالي:

1/ انفجار الدون:

⚽🔥 @Cristiano is on fire! #RMCity | #HalaMadrid

A post shared by Real Madrid C.F. 🏆 (@realmadrid) on Apr 17, 2018 at 7:54am PDT

صاروخ ماديرا هو اللاعب الأبرز في تاريخ دوري الأبطال، هو الشخص الذي يصنع الفارق بطريقة مجنونة تجعل الجميع يصفق له سواء من مُحبين أو أعداء.

صاحب المقصية التاريخية في شباك بوفون يتصدر هدافي دوري الأبطال في الموسم الحالي برصيد 15 هدفا من 10 مباريات لعب كما صنع 3 أهداف.

اللاعب البالغ من العمر 33 عاما أحرز ثلاث ثنائيات وهاتريك ضد الفريق الألماني.

2/ خبرة الأبطال:

دائما ما يرتبط لقب دوري الأبطال بالنادي الأبيض الإسباني ريال مدريد أكثر من حقق لقب المسابقة 12 مرة.

نجوم فريق زين الدين زيدان كامل تركيزهم في المواسم الماضية ينصب على المسابقة الأوروبية الأكبر والذهاب إلى كأس العالم للأندية وهو ما منح برشلونة الثنائية في الموسم الحالي بنيل لقب الكأس والاقتراب من مسابقة الليغا.

3/ هجوم كاسح وأهداف من دون توقف:

يواجه حامل لقب دوري الأبطال دور نصف النهائي ضد بايرن ميونخ وكله ثقة بإمكاناته التهديفية الكبيرة، بعدما سجل الأهداف في 25 مباراة متتالية في دوري أبطال أوروبا.

الرقم بدأ في إياب نصف النهائي بالموسم 2015-2016 ضد مانشستر ستي على أرضية ملعب سانتياغو برنابيو. منذ تلك اللحظة، سجل الفريق في جميع المباريات التي لعبها في المنافسة الأوروبية.

نجوم المرينغي أحرزوا 64 هدفاً في هذه السلسلة، ويتألق كريستيانو رونالدو بشكل خاص بتسجيله 27 هدفاً. يليه في الترتيب بنزيمة بـ7 أهداف ثم راموس، أسينسيو، بيل، كاسيميرو وموراتا، بثلاثة أهداف لكل منهم. من جانبهم سجل لوكاس، مارسيلو وفاران هدفين اثنين، في حين سجل مودريتش، مايورال، ناتشو، إيسكو، كروس وكوفاسيتش هدفاً واحداً. جاءت الأهداف الثلاثة الأخرى بنيران صديقة.

4/ عودة القائد:

افتقد ريال مدريد خدمات قائده سيرخيو راموس في مواجهة يوفنتوس الأخيرة في سانتياغو بيرنابيو في العاصمة الإسبانية مدريد.

لاعبين بقيمة راموس في الدفاع، كاسيميرو في الوسط ورونالدو في الهجوم هما العمود الفقري لفريق زيدان هذا الموسم وهما الثلاثي الذي لا يمكن الاستغناء عنه في أي حال من الأحوال.

عودة راموس سوف تمنح تشكيلة ريال مدريد الصلابة الدفاعية بجانب قدرات اللاعب التهديفية على مستوى الكرات الرأسية والتي عذبت بايرن ميونيخ في وقت سابق.

5/ غياب الأجنحة الفعالة في بايرن ميونيخ:

في غياب كينجسلي كومان لا يمتلك المدرب يوب هاينكس أجنحة شابة قدرة بدنيا على مواجهات بحجم نصف نهائي دوري الأبطال الأوروبي.

كبر سن الثنائي فرانك ريبيري وآريين روبين سوف يكون عامل سلبي من الجانب البدني بالنسبة لمنافس ريال مدريد لاسيما لكون الثنائي توماس مولر وخاميس رودريغيز لا يجيد اللعب بشكل كبير على مستوى الأجنحة وكذلك امتلاك ريال مدريد أظهرة مميزة بقيمة مارسيلو وكارفخال.

إقرأ أيضا..لمتابعة حساب الكرة السعودية عبر انستغرام

6/ قوة الوسط:

يتميز وسط ريال مدريد مع تواجد الرباعي “كروس، مودريتش، كاسيميرو، إيسكو” بالجمع بين الإتزان من الناحية الدفاعية والهجومية معًا بجانب تواجد المهارات التي تصنع الفارق في خط الهجوم والقدرة على التحكم والسيطرة على الكرة واللعب بشكل هادىء وسط الضغوطات الجماهيرية.

من دون شك قوة زيدان الكبرى تتمثل في هذا الرباعي الذي يتفوق على رباعي الثلاثي الآخر بايرن ميونيخ “خافي مارتينيز، تياغو ألكانتارا، خاميس رودريغيز، توماس مولر” أو رباعي ليفربول “فينالدوم، هيندرسون، ميلنر، تشامبرلين” وكذلك رباعي وسط روما “ناينجولان، ستروتمان، أوندير، فلورينزي”.

7/ الأسلحة البديلة:

يتميز فريق زين الدين زيدان بتواجد أسلحة بديلة عديدة على دكة البدلاء سواء ناتشو العائد من الإصابة ومتعدد الاستعمالات كظهير أيمن، أيسر وقلب دفاع أو ثيو الظهير الأيسر الآخر وكوفاسيتش، فاسكيز، أسينسيو وغاريث بيل في الوسط وكريم بنزيمة في الهجوم.

كثرة الخيارات المميزة على دكة بدلاء زيدان تتفوق على باقي المنافسين مع تواجد داني إنغز ودومينيك سولانكي في النواحي الهجومية أم حضور ريبيري وتوليسو في البافاري أو الشعراوي وباتريك تشياك لاعبين يمتلكوا قدرات رائعة لكنهم ليس بقيمة الخيارات المتوفرة لدى زيدان على دكة البدلاء.

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

You may also like

Hacksaw Ridge

The true story of Desmond T. Doss, the