الليغا : سيلتا فيغو العنيد يجرّ برشلونة الى اهدار النقاط بالتعادل‎

الليغا : سيلتا فيغو العنيد يجرّ برشلونة الى اهدار النقاط بالتعادل‎

- ‎فيرياضة
99

ضمن فعاليات الجولة 33 من منافسات ​الدوري الاسباني​ ” الليغا “، وقع المتصدر برشلونة في فخ التعادل امام ​سيلتا فيغو​ العنيد وبواقع 2-2 ودخل الفريق الكتالوني مجريات اللقاء بغياب نجميه ​ليونيل ميسي​ و​لويس سواريز​ وقدم الفريقان اداء جميل وتميز لاعبو سيلتا فيغو بإرادة قوية في كل مرة تأخروا بها حيث نجحوا من العودة في مناسبتين امام الفريق الكتالوني ليخطفوا نقطة ثمينة بين جماهيرهم وشكل طرد ​سيرجي روبيرتو​ ضربة قوية امام لاعبي البلوغرانا والذي عزز من صدارته بإنتظار مباراة ​اتلتيكو مدريد​.

وكان الشوط الاول مثيراً بكل المقاييس بين الجانبين حيث تحصّل لاعبو الفريقين على العديد من فرص التسجيل حيث كان اللقاء مفتوحاً على جميع الجبهات وكان لاعب البرشا ​دينيس سواريز​ قريب من منح الفريق الكتالوني هدف التقدم ولكنه اهدر كرة سهلة امام المرمى بعد تسديدة جانبت القائم ، وبعدها كان لسيلتا فيغو فرصة بارزة ولكن الحارس ​اندريه تير شتيغن​ نجح في التصدي لمحاولة المهاجم اياغو ​اسباس​ ليحرمه من هدف التقدم ، ولم تقف خطورة الفريق الكتالوني على الهجمات المركزة فقط بل شكلوا بعض الخطورة عبر الكرات الركنية والثابتة ومن احداها كاد ​باولينيو​ ان يسجل هدف التقدم ولكن رأسيته علّت العارضة قبل ان يهدر لاعب سيلتا فيغو بريس مينديز فرصة خطرة امام مرمى البلوغرانا ،وفي الدقيقة 36 تمكن الفرنسي عثمان ديمبيلي من خطف هدف التقدم للبرشا بعد تمريرة حاسمة من ​باكو الكاسير​ ، وبعدها ضغط لاعبو الخصم في محاولة منهم لخطف هدف التعادل ونجحت محاولات ابناء المدرب اونزو حيث تمكن جوني من خطف هدف التعادل في الدقيقة 45 بعد تمريرة حاسمة من غزميز لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 بين الفريقين.

وبدأ الشوط الثاني بضغط كبير من قبل لاعبي الفريق الكتالوني حيث حاولوا اقتناص هدف التقدم وبدوره نشطت مرتدات لاعبي سيلتا فيغو واهدر ​سانشيز​ جوابيد فرصة خطرة امام مرمى الحارس تير شتيغن ، وبعدها رمى المدرب ارنسيتو ​فالفيردي​ بأوراقه الهجومية حيث ادخل كل من ليونيل ميسي وسيرجي روبيرتو من اجل منح فريقه حلول هجومية اكثر ، وشهدت الدقيقة 64 هدف ثانٍ للبرشا عبر المهاجم باكو الكاسير بعد تمريرة حاسمة من باولينيو ، واتت الدقيقة 71 لتُدخل البرشا في مهب الريح بعد ان طرد حكم اللقاء سيرجي روبيرتو بعد تدخل عنيف ليلعب الفريق الكتالوني منقوص العدد ، وبعدها حاول المدرب اونزو الدفع باوراقه الهجومية لاستغلال النقص العددي في صفوف خصمه واهدر ​ايمري​ مور انفرادية سهلة بمواجهة الحارس تير شتيغن بعد تسديدة جانبت القائم ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة فرض لاعبو سيلتا فيغو سيطرتهم على مجريات اللقاء وسط تراجع لاعبي البرشا الى الوراء للدفاع عن تقدمهم وتمكن اسباس من خطف هدف التعادل لسيلتا فيغو في الدقيقة 82 بعد تسديدة جميلة وبعدها حاول ليونيل ميسي وزملائه القيام بردة فعل ولكن اصرار اصحاب الارض على مقارعة الفريق الكتالوني صعّب من مهمة ابناء المدرب فالفيردي وفي الدقائق الاخيرة انقذ المدافع ​لوكاس ديني​ كرة خطرة للاعبي سيلتا فيغو من على خط المرمى لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 2-2.

You may also like

Wind River

A veteran hunter helps an FBI agent investigate