هكذا تستعيد حياتك الجنسية بعد السكري والكوليستيرول وغيرها من الأمراض !!

هكذا تستعيد حياتك الجنسية بعد السكري والكوليستيرول وغيرها من الأمراض !!

- ‎فيصحة ورشاقة
115

يعاني الكثير من الناس من أمراض قد تؤثر على حياتهم الجنسية، لذا سنقدم لكم اهم النصائح التس يجب اتباعها في حال كنت تعاني من احدى هذه الامراض:

ل​ضغط الدم​ المرتفع: إذا كان المريض يشكو من إرتفاع ضغط الدم ، فإن هذا الإرتفاع سوف يزداد مع ممارسة لذا

يجب على مريض ضغط الدم المرتفع عدم ​ممارسة الجنس​ أو عمل أي مجهود عنيف حتى تتحسن حالته وعلى هؤلاء المرضى وعلى المريض أن يأخذ قسطاً كافياً من الراحة بعد العملية الجنسية.

مرضى الكوليسترول المرتفع: نسبة الكوليسترول فى حد ذاتها لا تؤثر على الحياة الجنسية ولكن قد يكون لارتفاع هذه النسبة دلالات معينة ، فمثلاً عندما تكون إفرازات الغدة الدرقية قليلة فإن نسبة الكوليسترول ترتفع في الدم.

مرضى الكبد: مريض الكبد لا يستطيع أن يستفيد من الهرمونات الجنسية التي تفرز في جسمه ولذلك يجب علاج كل هذه الأمراض.

المريض الذي يضع منظماً للقلب: بعض مرضى القلب قد يلجأون إلى وضع منظم لضربات القلب تحت الجلد وبعد وضع هذا المنظم فإن المجهود العضلي والجنسي يجب أن يتوقف لمدة أسبوعين حتى تُعطى فرصة لإلتئام الجرح.

​مرضى السكري​ : ​مرض السكري​ يؤثر على الحالة الجنسية في 30% من الحالات فقط ، فقد يؤدي إلى ضعف الإنتصاب، أما لدى المرأة، فإن السكري قد يؤدي إلى صعوبة وصول الأنثى إلى قمة اللذة كما قد يؤدي إلى تكاثر ميكروبات معينة فى المهبل و​الأعضاء التناسلية​ مما يعوق العملية الجنسية أو يجعلها غير مستحبة وغير ممتعة.

مرضى الذبحة الصدرية الذين شفيوا منها: لا يمارس المريض الجنس إلا بعد مرور شهرين إلى أربعة شهور من الإصابة، وذلك بعد اجراء الإختبارات اللازمة للتأكد من سلامة القلب قبل ممارسة الجنس .

You may also like

Leprechaun: Origins

Two young couples backpacking through Ireland discover that