الدوري الإسباني: رونالدو ينقذ ريال مدريد من “فخ” إيبار

الدوري الإسباني: رونالدو ينقذ ريال مدريد من “فخ” إيبار

- ‎فيرياضة
90

ريال مدريد يخرج بالنقاط الثلاث من موقعة إيبار

قاد البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد إلى فوز شاق على مضيفه إيبار بهدفين لواحد.

دخل المدرب زين الدين زيدان بطريقة 4-4-2 وبتشكيلة ضمت كلا من: نافاس في حراسة المرم، وفي خط الدفاع: كارفخال، وراموس وفاران، ومارسيلو، وكلا من كاسيمرو ومودريتش وكروس وإيسكو في الوسط، ثم البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل كرأسي حربة.

حاول النادي الملكي امتصاص الحماس للمضيف في الدقائق الأولى فمرت الدقائق الأولى من المباراة دون خطورة لأي فريق.

واضطر زيدان إلى إجراء التغيير الأول في الدقيقة 27 بإخراج المدافع رافائيل فاران الذي تأثر باشتراك رأسي مع أحد لاعبي إيبار، ودخل بديلا عنه ناتشو.

ومع الربع الساعة الأخير من الشوط الأول بدأ الريال يفرض سيطرته على المباراة نسبيا بينما فضل إيبار المباغتة فور الحصول على الكرة.

وأتيحت أول فرصة لإيبار في الدقيقة 29 بعد كرة عرضية من ضربة حرة لمسها جوردان برأسه بجوار القائم وسط غياب دفاعي ملفت.

تحصل بيل على بطاقة صفراء في الدقيقة 30 بتدخل متهور على لاعب إيبار في منتصف الملعب.

ونجح كريستيانو رونالدو في تسجيل الهدف الاول للريال إثر تمريرة متقنة من مودريتش الذي نجح في قطع كرة في المدافع أريبا في منطقة خطرة (الدقيقة 36).

وانتهى الشوط الأول بمحافظة أبناء المدرب زيدان على هدفهم الوحيد وسط فشل أصحاب الأرض في صنع خطورة تذكر.

مع بداية الشوط الثاني، وبعدما تحصل المدافع راميس على بطاقة صفراء في الدقيقة 46، نجح هو نفسه في تسجيل هدف التعادل برأسية مستغلا ركلة ركنية نفذها بيدرو ليون في الدقيقة 50.

عقب الهدف حاول الريال تسجيل من أكثر من فرصة أبرزها لغاريث بيل من رأسية ممتازة مرت بجوار القائم وأخرى لمودريتش سددها من داخل منطقة الجزاء وابتعدت بعدة سنتيمترات عن المرمى.

وخرج المدافع راميس صاحب الهدف بسبب إصابة في الدقيقة 66 ودخل بدلا عنه أوليفيرا.

حاول زيدان بعدها تعديل طريقة اللعب وزيادة الضغط الهجومي فأدخل كريم بنزيمة ولوكاس فاسكويز بدلا عن إيسكو وتوني كروس.

على العكس أتيحت أبرز الفرص بعد ذلك بدقائق للياباني إنوي الذي استغل عرضية ممتازة لكنه لعبها فوق المرمى (د76).

وبعدها بدقيقة حاول البديل أوليفيرا تسجيل هدف بطريقة أكروباتية إثر ركلة ركنية لكن الكرة لم تنحرف عن منتصف المرمى فوجد الحارس نافاس الكرة بين يديه.

وتواصل المد الهجومي للضيوف من هجمة مرتدة لكن كيكي أطاح بالكرة فوق المرمى.

وجاء الرد قاسيا من الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو فسجل هدفا برأسه إثر عرضية نموذجية من داني كارفخال في الدقيقة 83.

حاول إيبار تعويض الهدف لكن التماسك المدريدي حال دون إتاحة الفرص سوى تسديدة اصطدمت بدفاعات الريال ووصلت سهلة في الدقيقة 90.

بهذا يرفع ريال مدريد رصيده إلى 57 نقطة في ليعزز موقعه في المركز الثالث، بينما بقي رصيد إيبار 39 نقطة.

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر