فضيحة أخلاقية من الحكم المساعد بمباراة ليفربول!

فضيحة أخلاقية من الحكم المساعد بمباراة ليفربول!

- ‎فيرياضة
187

هل يشجع الحكم المساعد مانشستر يونايتد أم إيفرتون؟؟

رصدت كاميرات ملعب أنفيلد والذي شهد على مباراة دراماتيكية بين ليفربول وضيفه توتنهام، لحساب الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز، على كارثة أخلاقية من الحكم المساعد باللقاء.

وكان الحكم جوناثان موس قد احتسب ركلتلي جزاء ضد أصحاب الأرض في العشر دقائق الأخيرة من المباراة، بعدما أكد الحكم المساعد على صحتها، وبعدما تشاورا الإثنان سويًا.

هاري كين انبرى للركلتين، حيث أهدر الأولى عند الدقيقة 87، وأودع الثانية بشباك الحارس الألماني لوريس كاريوس بالدقيقة 95، ليعلن عن هدف التعادل بالوقت القاتل، واقتسام نقاط المباراة بين الفريقين، حيث خرجا لا غالب ولا مغلوب.

وجاء احتفال الحكم المساعد بعد تأكيده على أحقية توتنهام بالحصول على ركلة جزاء، واضحة للكاميرات، حيث تم افتضاح الأمر بعد اللقاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وعقّب المدرب الألماني يورجن كلوب بعد المباراة حول ركلتي الجزاء قائلًا..” تأثرت النتيجة النهائية للمباراة التي جمعت فريقين كبيرين بقرارين من حكم الراية ويتعين علينا تقبل هذا الامر”.

واضاف عن ركلة الجزاء الاولى “لا ادري ماذا جرى من حديث بين حكم الساحة وحكم الراية. كانت حالة التسلل واضحة (قبل ارتكاب الخطأ)”.

وعن الركلة الثانية قال: “نعم، فيرجيل فان دايك لمسه، لكن نعرف جيدا بان اريك لاميلا اراد هذا اللمس، من الصعب علينا تقبل هذين القرارين، لقد اراد حكم الراية ان يكون محط اهتمام وقد نجح في ذلك”.

وبهذه النتيجة (2-2) يحافظ ليفربول على مكانه بالمركز الثالث، بعدما رفع رصيده إلى 51 نقطة، فيما وصل رصيد توتنهام إلى 49 نقطة بالمركز الخامس.

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر