واشنطن تتهم موسكو بسعيها لتحديث ترسانتها النووية.. وروسيا ترد

واشنطن تتهم موسكو بسعيها لتحديث ترسانتها النووية.. وروسيا ترد

- ‎فيالتغطية الإخبارية
52
Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

لا توفّر الولايات المتحدة الأميركية جهداً لتلفيق المزاعم والاتهامات بحق روسيا، انطلاقاً من الخشية الأميركية من تعاظم قدرات موسكو ونفوذها، وبهذا الصدد، أعلنت واشنطن أنّ “تحديث روسيا لترسانتها النووية، يدل على أنها مصممة على العودة إلى وضعية القوة العظمى وسباق التسلح” .بحسب ما أفاد موقع العهد الإخباري .

وقد جاء في نص وثيقة العقيدة النووية الأميركية “تقوم اليوم روسيا، بتحديث هذا السلاح (النووي)، فضلاً عن الأنظمة الاستراتيجية الأخرى.. وما يدعو إلى القلق أكثر، هو اعتماد روسيا لاستراتيجيات عسكرية تنطوي على النجاح من خلال توسيع القدرات النووية”.

وتزعم الوثيقة أن “هذه الوقائع، إلى جانب استيلاء روسيا على شبه جزيرة القرم والتهديدات النووية لحلفائنا تؤكد عزم موسكو على العودة إلى مجابهة القوى العظمى”.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة قدمت عقيدتها النووية الجديدة، التي ترسم العالم بصورة أكثر قتامة، من تلك التي تضمنتها الوثائق السابقة.

هذا وقد وصف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب العقيدة الجديدة لبلاده، بأنها “واقعية”، مؤكدا أنها ستضمن الردع النووي الفعال، وأنها تعيد تأكيد الالتزام الأميركي بعدم انتشار الأسلحة النووية، حسب تعبيره.

موسكو: العقيدة النووية الأميركية الجديدة تثير تساؤلات

موقف أميركا لقي رداً سريعاً من روسيا، حيث اعتبرت على لسان سفيرها في الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف، أن “العقيدة النووية الأميركية الجديدة تثير تساؤلات”، مؤكدا أن روسيا لن تقبل بمحاورتها من موقع القوة.

وفي حديث للصحفيين في واشنطن، قال أنطونوف “إنه لا بد من الدراسة التفصيلية والدقيقة للعقيدة الأميركية الجديدة”، مضيفا أنه “تمكن من التعرف على الجزء العلني من هذه الوثيقة فقط، بالإضافة إلى التعليقات والملاحظات الأولى، التي أدلى بها وزير الحرب الأميركي جيمس ماتيس”.

وتابع “برأيي كشخص عمل لفترة طويلة في مجال نزع السلاح وعدم الانتشار النووي، فحتى هذه التصريحات الأولى مثيرة للقلق بالتأكيد، أو دعونا نقول دون تسرع، إنها مثيرة للتساؤلات”.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

You may also like

دوري أبطال أوروبا: فشل ميسي.. أسطورة هاينكس

Want create site? Find Free WordPress Themes and