الإنترنت في سورية: إنتظار دون جدوى ..فهل سيتم تعويض المشتركين عن رداءة الخدمة؟

الإنترنت في سورية: إنتظار دون جدوى ..فهل سيتم تعويض المشتركين عن رداءة الخدمة؟

- ‎فيالتغطية الإخبارية
84

سيناريو يتكرر دائما..انخفاض جودة الإنترنت في سورية بسبب انقطاع أو تعطل أو التهام أحد الكوابل البحرية المغذية…. هذه الجملة حفظها معظم السوريين عن ظهر قلب خلال الأشهر الماضية وخاصة مع تكرار الحادثة أكثر من مرة وبشكل متعاقب وبفارق زمني قصير جدا….

المشكلة باتت بحكم مزمنة… فرغم سوء الخدمة سابقا وبطء الإنترنت…يأتي (القرش) ليلتهم الكابل الأول… وليعجبه المذاق فيذهب ويلتهم الكابل الثاني…وليصبح الإنترنت في سورية عبارة عن أيقونة (الانتظار ـ الدائرة التي تدور وتدور عند تحميل صفحة الإنترنت).

إذا ما الحل هنا… المواطن يدفع الكثير لقاء هذه الخدمة…(ونقصد هنا بالكثير مقارنة مع دخله) وليس مقارنة مع الدول المجاورة من حيث قيمة الاشتراك الشهري بالإنترنت…. ورغم ما يدفعه المواطن لا يجد ما يحتاجه فعلا…

متابعون لموقع ” بزنس 2 بزنس سورية” لا يعلمون سبب هذه الأعطال المفاجئة التي تحدث..فعلا هي خارج إرادة وزارة الاتصالات كونها اعطال خارجية…ولكن الغريب أن الإنترنت لا يصبح بطيئا إلا في سورية فقط…في حين بالدول المجاورة لا يحدث هذا الامر وفق ما أكده بعض السوريين القاطنين في لبنان..فهل (القرش) يتعمد تعطيل الكابل السوري فقط… وكيف يعلمه؟! وهل يمكن في حال تطورت التنكلوجيا لدينا واستخدم المواطن الإنترنت الفضائي، أن يأتي (نيزك) ويضرب القمر الصناعي المخصص للإنترنت السوري الذي في الفضاء ! ربما كل الاحتمالات باتت واردة..

صفحات التواصل الاجتماعي ضجت بخبر انخفاض جودة الإنترنت لدرجة (الصفر) ويمكن القول الإنقطاع…وهناك الكثير من المواطنين طالبوا بتعويضهم عن هذه الخدمة السيئة وذلك بخفض اسعار الاشتراك الشهري طيلة مدة انخفاض جودة الإنترنت ولحين إصلاح العطل..فهل ستسمع وزارة الاتصالات لهذه النداءات وتقدم حسما نتيجة رداءة الخدمة خلال الأعطال الحالية والماضية؟!.. يسأل متابعون.

You may also like

اكتشاف أدوية جديدة لعلاج متلازمة “الجوع الكاذب” !!

تمكن علماء من أكاديمية سيبيريا الروسية للعلوم من