احتجاج لسوريات لدى السفارة الجزائرية بدمشق حول رسالة ماجستير جزائرية تهين المرأة السورية

احتجاج لسوريات لدى السفارة الجزائرية بدمشق حول رسالة ماجستير جزائرية تهين المرأة السورية

- ‎فيالتغطية الإخبارية
79

بمبادرة من الدكتورة أيسر ميداني رئيس مجلس أمناء “نوستيا” شبكة العلماء والتقنيين والمبتكرين السوريين في المغترب ورئيسة مؤسسة أحفاد عشتار قامت مجموعة من سيدات المجتمع المدني السوري بزيارة للسفارة الجزائرية ومقابلة سعادة السفير الجزائري في سورية صالح بوشة لتسجيل موقف احتجاجي لدى السفارة حول عنوان رسالة الماجستير المهينة بحق المرأة السورية الصادرة من جامعة الجيلالي بونعامة بخميس مليانة والتي حملت عنوان “تسول المرأة اللاجئة السورية في المجتمع الجزائري”.

وأكد السفير الجزائري خلال حديثه مع ضيوفه بأنه سيقوم بالتواصل مع وزارة التعليم العالي للتحقيق حول الموضوع وبأن الجزائر حكومةً وشعباً لن تقبل بأي إهانة بحق الشعب السوري وبأنهما يقاتلان على مدى العصور في خندق واحد ضدَّ الإرهاب.

وختم بوشة حديثه شاكراً ضيوفه للفت نظره حول هذا الموضوع لأن الجزائر ترفض كلياً أن يكون هناك أي اساءة لاي إنسان فكيف إذا كانت المرأة السورية التي يقدرها ويحترمها الشعب الجزائري المتضامن مع سورية..

حضر الزيارة كل من للدكتورة أيسر ميداني رئيس مجلس أمناء نوستيا ورئيسة مؤسسة احفاد عشتار، والسيدة جانسيت قازان رئيسة مؤسسة أم الشهيد والدكتورة ماريا سعادة نائب سابق في البرلمان السوري والاستاذة عبير جمل المدير التنفيذي لشبكة العلماء والتقنيين والمبتكرين السوريين في المغترب.

صاحبة الجلالة

You may also like

بوفون مستعد للتوقيع لنادٍ أوروبي كبير

بوفون على بعد خطوة من الانتقال إلى باريس