عملية نوعية في لبنان للقبض على قيادي داعشي .. هذه تفاصيلها .

عملية نوعية في لبنان للقبض على قيادي داعشي .. هذه تفاصيلها .

- ‎فيالتغطية الإخبارية
72

أعلن وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق أن لبنان آمن، وكشف عن عملية نوعية تمّ خلالها القبض على القيادي في “الدولة الاسلامية” أبو جعفر العراقي وتمّ تشغيله لمدّة خمسة أشهر لصالح شعبة المعلومات التابعة لقوى الأمن الداخلي، ما جنّبّ لبنان العديد من العمليات الإرهابية.

وقال المشنوق، في مؤتمر صحافي اليوم الجمعة،إن “عملية استثنائية جرت في لبنان منذ أشهر على أعلى مستوى ممكن أن يقوم به جهاز معلوماتي ليس فقط في لبنان، بل ربما في العالم العربي”.

وأشار إلى أنه “في شهر حزيران/يونيو من عام 2017 ألقي القبض على ابو جعفر العراقي وهو قيادي كبير في تنظيم /داعش/ الإرهابي على الأراضي اللبنانية، ولكن الاستثناء الذي حصل أنه بعد القاء القبض عليه تم تشغيله من قبل شعبة المعلومات ل5 اشهر من دون أن تعرف قيادة التنظيم أنه مسجون وتم استئجار منزل له مجهز بأجهزة الرقابة وتم كشف كل العمليات التي من الممكن أن تحصل خلال خمسة اشهر ولم يشعر التنظيم ولا عائلته أنه كان موقوفاً”.

وأكّد المشنوق أن “الإعلان عن عملية “لبنان الآمن” هو للتأكيد على استقرار الوضع الأمني للبنانيين ولكلّ العرب ولكلّ من يريد أن يزور لبنان بأنّ الوضع ممسوك”

وأشار إلى أن “الوضع ممسوك بأعلى درجة احتراف متوفرة في العالم العربي وليس فقط في لبنان من قبل الأجهزة الاستخبارية ولا سيما شعبة المعلومات”.

You may also like

اكتشاف أدوية جديدة لعلاج متلازمة “الجوع الكاذب” !!

تمكن علماء من أكاديمية سيبيريا الروسية للعلوم من