100 دولار ضريبة تفرضها “قسد” على أهالي الرقة

100 دولار ضريبة تفرضها “قسد” على أهالي الرقة

- ‎فيالتغطية الإخبارية
55

فرضت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) مبلغ 100 دولار أمريكي، ضريبة على كل شاحنة أو جرافة تعود لـ”قسد” ويستخدمها المدنيون في محافظة الرقة، لإزالة أنقاض بيوتهم المدمرة التي تملأ شوارع المدينة.
فبعد سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) على مدينة الرقة، في شهر تشرين الثاني/أكتوبر من العام الماضي، عقب أربعة أشهر من المعارك المتواصلة مع تنظيم “الدولة”، تواصل “قسد” اتباع سياساتها في استغلال نكبة المدنيين العائدين إلى مدينتهم.
وأفاد موقع “الرقة بوست” أن “التحالف منح مجلس الرقة المدني، التابع لمليشيات قسد ثلاث دفعات للآليّات الثقيلة من كافة أنواع الأدوات الهندسية بلدوزرات، وجرّافات كبيرة، وجرّافات صغيرة، وقلّابات، وصهاريج، وشاحنات كبيرة لنقل المعدّات، وبلغ عددها 56 آليّة، وذلك بغرض خدمة المدينة، وإزالة الركام، ورفع أنقاض المنازل المدمّرة في الشوارع والأحياء، وفتح الطرق، وبعض الإصلاحات الداخلية داخل المدينة”.
وأضاف الموقع أن “مجلس الرقّة المدنيّ الذي تقوده “قسد” يبقي على هذه الآليات بدون عمل، ولا يتم استخدامها سوى لبناء السواتر حول المقرات العسكرية، وبناء سواتر ودشم للحواجز”.
وأشار “الرقة بوست” إلى أن “هنالك آليات قديمة تُستعمل حين يطلب أي مدني منهم إزالة ركام أو أنقاض من أمام منزله أو حيّه، وذلك مقابل 100 دولار أمريكي للساعة الواحدة، أي ما يعادل 50 ألف ليرة سورية”.
وأكد الموقع أن “المهندس نظمي محمد رئيس فريق عمل لجنة إعادة الإعمار، أمر بتأجير الآليّات للمدنيين، ومَن لا يستطيع الدفع يتمّ مقايضة صاحب المنزل بإزالة الأنقاض مقابل الحصول على حديد البناء المهدّم”.
الجدير بالذكر أن عدة تشكيلات وتجمعات مدنية لأهالي محافظة الرقة في المغترب، اتهمت “قسد” بإعاقة عودة المدنيين من أهالي وسكان المدينة إلى بيوتهم، بسبب الإهمال الواضح والمتعمد لشؤونهم وشؤون المدينة الممتلئة بالألغام وركام الأبنية المدمرة.
وكالات

You may also like

بوفون مستعد للتوقيع لنادٍ أوروبي كبير

بوفون على بعد خطوة من الانتقال إلى باريس