محاولات عسكرية أمريكية بتقييد وصول ترامب للزر النووي.

محاولات عسكرية أمريكية بتقييد وصول ترامب للزر النووي.

- ‎فيالتغطية الإخبارية
81

دعا فريق من العسكريين الأمريكيين المتقاعدين كانوا يعملون في البرامج النووية لبلادهم الكونغرس إلى فرض قيود على إمكانية وصول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى “الزر النووي”.

وذكرت وكالة نوفوستي الروسية أن 17 عسكريا كتبوا في رسالة موجهة إلى الكونغرس ومنشورة على الموقع الإلكتروني لمؤسسة “غلوبال زيرو” الحقوقية المؤيدة لنزع السلاح النووي لقد “أعربنا قبل الانتخابات عن قلقنا إزاء أهلية دونالد ترامب لتولي مهام القائد الأعلى للقوات المسلحة.. وأخطرنا بضرورة منع وصوله إلى الزر النووي.. وبعد سنة على توليه الرئاسة تزايدت مخاوفنا وعلينا أن نثير الموضوع مجددا”.

وأوضح العسكريون المتقاعدون في رسالتهم أن ترامب “يتجاهل السياسة والدبلوماسية الدوليتين بعناد ويطلق تهديدات نووية على نطاق واسع عوضا
عن الاهتمام بتثقيف نفسه في المسألة النووية”.

وأشار كاتبو الرسالة إلى أن بعض خطوات ترامب “تشكل تهديدا واضحا على الأمن القومي والدولي” مذكرين بتصريحه الأخير حول “زره النووي الأكبر من ذاك الذي في حوزة رئيس كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون”.

وأشار العسكريون المتقاعدون إلى خطورة الوضع القائم نظرا لأن الرئيس هو الشخص الوحيد في الولايات المتحدة المتمتع بالصلاحيات التي تتيح له توجيه الضربة النووية.

كما تقدم العسكريون بعدد من المقترحات إلى الكونغرس تقيد الصلاحيات الرئاسية في المسألة النووية ومن بينها تبني تشريعات تقتضي مواقفة الكونغرس على قرار إعلان الحرب النووية أو حتى “الإلغاء التام للقاعدة التي تسمح للولايات المتحدة بالمبادرة إلى استخدام السلاح النووي ضد الطرف الآخر”.

وكانت وثيقة أمريكية مسربة كشفت أن إدارة ترامب تنوي تعزيز ترسانة الولايات المتحدة من الأسلحة النووية بما يحمل خطر تصاعد دور هذه الأسلحة الخطرة في العالم من جديد ويترك الباب مفتوحا أمام إمكانية الرد النووي على أي هجمات كبيرة غير نووية.

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر