العلاقة الحميمة أثناء الحمل… هل تضر بالجنين؟

العلاقة الحميمة أثناء الحمل… هل تضر بالجنين؟

- ‎فيصحة ورشاقة
88

يمكن لكلّ حامل ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها من دون قلق خصوصاً في الأشهر الأولى من الحمل.
وبحسب موقع صحتي، فللإشباع الجنسي تأثير على الحامل، إذ يُنصح بتجنّب ممارستها العلاقة الزوجيّة خلال الفترة الأخيرة من الحمل، وذلك تفادياً لحدوث بعض المضاعفات.
ومن أفضل الأوضاع الجنسيّة التي يمكن أن يمارسها الزوجان أثناء فترة الحمل هي الوضعيّة الجانبية، نظراً لأنّها آمنة جداً على الحامل والجنين في آنٍ معاً، ولكنّها في الوقت ذاته قد لا تؤدّي إلى الإشباع الجنسي.
تأثير الإشباع الجنسي على الولادة
-عادةً ما يُفضّل عدم الإيلاج الطويل والعنيف لأنّ السائل المنوي يحتوي على هرمونٍ مؤثّر في ألياف الرّحم العضلية، ويسبّب حدوث الانقباضات التي تؤدّي إلى تحريض عنق الرّحم، وفي هذه الظّروف من الممكن جداً أن تحدث ولادةٌ مبكرة.

-عند الوصول إلى الإشباع الجنسي، يفرز المخ والغدد الصماء عدّة هرمونات منها الأدرينالين وهرموناً آخر منشّطاً لعضلات الرّحم، كلّ هذه الهرمونات تؤدي إلى إنقباض عضلة الرحم.

-ممارسة العلاقة الحميمة في أواخر فترة الحمل تؤدّي إلى انقباضاتٍ رحميّة مؤلمة، بسبب نزول السائل المنوي إلى المهبل أثناء العلاقة ما يؤدّي إلى زيادة تنبيه الرحم.

You may also like

كيف فسر علماء النفس صرخات “نيمار” المدوية في ملاعب كأس العالم ؟!!

وجد علماء النفس أن الصرخات التي يستخدمها لاعبو