روسيا تبني أول كاسحة جليد حاملة للصواريخ المجنحة

يتوقع أن تنطلق في بطرسبورغ، 19 أبريل الجاري، عملية بناء كاسحة الجليد متعددة المهام من مشروع “23550”، التي ستستخدمها وزارة الدفاع الروسية كفرقاطة حربية وكاسحة جليد وقاطرة.

وقد أطلقت على كاسحة الجليد العسكرية تسمية “إيفان بابانين” نسبة إلى الباحث الروسي البارز في منطقة القطب الشمالي.

ويتوقع أن تبلغ إزاحة السفينة 7 آلاف طن، وطولها 114 مترا، وعرضها 18 مترا، والجزء المغمور بالماء منها 6 أمتار، وسرعتها 18 عقدة بحرية، وطاقمها 49 فردا، فضلا عن 47 راكبا.

وسيكون بمقدور السفينة أن تقطع الجليد بعمق 1.5 متر. كما بوسعها البقاء في البحر مدة شهرين، وسيبلغ مدى إبحارها عند ذلك 6000 ميل بحري.

وستزود السفينة الحربية الجديدة بصواريخ “كاليبر” المجنحة روسية الصنع. وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت في وقت سابق أن هذا المشروع من السفن ليس له مثيل في العالم.

وقد تم توقيع اتفاقية بناء كاسحتي الجليد من هذا المشروع، العام 2016، بين شركة “حوض أدميرالتيسكي” في بطرسبورغ وسلاح البحرية الروسي.

وتقضي الاتفاقية بأن تسلم الشركة السفينتين إلى البحرية الروسية العام 2020.


'روسيا تبني أول كاسحة جليد حاملة للصواريخ المجنحة' has no comments

Be the first to comment this post!

Would you like to share your thoughts?

Your email address will not be published.

Bousla News by bousla