إحالة بائع خبز إلى الأمن الجنائي!

إحالة بائع خبز إلى الأمن الجنائي!

- ‎فيالتغطية الإخبارية
166

اشتكى مواطنون لـ«الوطن» من بائعي الخبز أمام فرن الزاهرة الاحتياطي واستغلال الازدحام الموجود على الفرن لتقاضي أسعار مرتفعة.
عين «الوطن» رصدت واقع الحال أمام الفرن لتقع على طفلة افترشت أرض المنصف المقابل للفرن، وبمعاينة الخبز الذي بحوزتها تبين انخفاض جودته وصغر قطره وكان بعيداً كل البعد عن مظهر الخبز الذي يحمله المشترون من نافذة الفرن، ما دفعنا لسؤال الطفلة عن مصدر الخبز فأجابت بأنه من فرن خاص يقع بالجوار.
مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق عدي شبلي بيّن لـ«الوطن» أنه وبتوجيه من الوزارة يتم بشكل دائم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين من باعة الخبز من دون اعتماد رسمي، مؤكداً أن المديرية تعالج أي شكوى تصل إليها فضلاً عن قيام عناصر حماية المستهلك بجولات بشكل مستمر، مؤكداً ضبط عدد من المخالفين تمت إحالتهم على القضاء بعد تنظيم الضبوط بحقهم.
ولفت شبلي إلى مشكلة عدم اعتراف المخالفين المضبوطين بمصدر الخبز الذي يقومون ببيعه، مشيراً إلى أنه تمت إحالة أحد المخالفين على الأمن الجنائي لمعرفة مصدر الخبز الذي يتاجر به إلا أن هذا الإجراء لم يأت بأي جدوى، مؤكداً ما رصدته «الوطن» بأن نوعية الخبز المبيع أمام الفرن يختلف عن الخبز المنتج في الفرن الاحتياطي.
وعن مشكلة الازدحام يرى شبلي أن الحل للحد من الازدحام يكون بزيادة الكميات لتغطية احتياجات المواطنين.
وعن إمكانية زيادة مخصصات فرن الزاهرة الاحتياطي وزيادة ساعات العمل لتأمين احتياجات الأهالي بيّن شبلي أن تحديد مخصصات الأفران من مهام الشركة العامة للمخابز، متعهداً بمعالجة الموضوع والتنسيق مع الوزارة والشركة العامة للمخابز لإيجاد حلول لمشكلة الازدحام ودراسة إمكانية زيادة المخصصات لتأمين احتياجات الأهالي.
بدوره مشرف فرن الزاهرة الاحتياطي محمد خير الجباوي أكد لـ«الوطن» أنه وبجهود استثنائية من الوزارة بالتعاون مع الجهات المختصة تم النجاح بالحد من ظاهرة بيع الخبز من أمام الفرن، مشيراً إلى وجود بعض الأطفال في الطرف المقابل للفرن يبيعون ربطات خبز مصدره الأفران الخاصة المحيطة.
وأوضح الجباوي أن الازدحام أمام الفرن يعود إلى اتساع الرقعة الجغرافية التي يخدمها إنتاج الفرن، منوهاً بأن الفرن يخدم منطقة التضامن والزاهرة القديمة والزاهرة الجديدة والقاعة وحي الزهور ودف الشوك ونهر عيشة، مشيراً إلى أنه في الفترة الأخيرة وفد إلى الفرن أهالي منطقة القزاز والأهالي الخارجون من يلدا وببيلا وبيت سحم الأمر الذي تسبب بزيادة الازدحام.
وعن سبب توقف الإنتاج لعدة ساعات خلافاً لما كان في وقت سابق إذ كان يستمر العمل على مدار 24 ساعة بيّن الجباوي أن الفرن يعمل بدءاً من الساعة 9 مساء حتى الساعة الـ6 مساءً تقريباً ويتوقف عن الإنتاج عند انتهاء مخصصاته اليومية البالغة 14 طناً، لافتاً إلى أنه لا يوجد ما يمنع استمرار العمل على مدار 24 ساعة في حال زيادة المخصصات بما يؤمن احتياج المواطنين.

You may also like

Killer Kate!

Kate attends her estranged sister’s bachelorette party at