شمس طفلة غابت خطفاً .. وعادت جثة طافية على العاصي

شمس طفلة غابت خطفاً .. وعادت جثة طافية على العاصي

- ‎فيالتغطية الإخبارية
136

هي فاجعة إنسانية ولا مبالغة في ذلك: الطفلة شمس عبجي (تسع سنوات) تقع بين أيدي مجموعة مسلحة في ريف إدلب تختفي أياماً .. ثم تعود .. لكن جثة مرمية على ضفاف نهر العاصي.

المجموعة اختطفت الطفلة شمس في مدينة دركوش في محافظة إدلب يوم الاثنين الماضي، من أمام منزل جدها، واقتادتها إلى جهة مجهولة.

أهلها بحثوا عنها على مدار يومين دون جدوى، وصباح اليوم عثر أحد المارة على جثة على ضفاف مجرى نهر العاصي.

شمس كانت مقتولة ومرمية بين الأشجار، وعلى جسدها آثار تعذيب.

في مشفى دركوش .. تبين أنها تعرضت للاغتصاب و الخنق .

صفحات تتبع للمجموعات المسلحة في إدلب ذكرت أن البحث جار عن الجناة، دون مزيد من المعلومات عن هوية تلك المجموعة.

عمة الطفلة شمس (وتسكن في حماه) قالت : «شمس انخطفت يوم الأحد الماضي .. كانت رايحة تحتفل عند بيت جدها بالسنة الجديدة ومعها قالب كاتو وبيجامتا .. فجأة شاء رب العباد انو شمس توقع بديات الظلام»

وتتابع «خمس ايام، ويوم الجمعة، وصل جثمانها الطاهر طايف بالعاصي .. والتعذيب ع جسدها»

وأوضحت عمة شمس أن المجموعة الخاطفة خدعت والد الطفلة، وابتزوه بأن أخذوا منه نقوداً، وكانوا قد قاموا خلال ذلك بقتل الطفلة، ومنذ اليوم الأول، وكانت مرمية في النهر.

أحد المقربين من الطفلة كتب على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي: «ﺃﺭﺟﻮﻛﻢ ﺃﻗﺘﻠﻮﻧﺎ ﻧﺤﻦ ﺍﻟﻜﺒﺎﺭ، ﺍﺫﺑﺤﻮﻧﺎ، ﻭﻟﻜﻦ ﺃﺭﺟﻮﻛﻢ ﺃﺗﺮﻛﻮﺍ ﺃﻃﻔﺎﻟﻨﺎ ﺗﻌﻴﺶ ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ ﺣﻘﺪﻛﻢ ﻭﻭﺣﺸﻴﺘﻜﻢ، ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ ﻋﺎﻫﺎﺗﻜﻢ ﺍﻟﻌﻘﻠﻴﺔ ﻭﺃﻣﺮﺍﺿﻜﻢ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﺍﻟﺒﺸﻌﺔ»

بقي أن نشير إلى أن حالة من الغضب تجتاح مدينة دركوش بعد معرفة مصير الطفلة مع صعوبة التمكن من إلقاء القبض على الفاعلين في المدينة التي تسيطر عليها مجموعات مسلحة منها ما هو منصف حتى دولياً ضمن قوائم الإرهاب.

المصدر : هاشتاغ سيريا

You may also like

Edie

83 year old Edie believes that it is