فضيحة مزلزلة من العيار الثقيل تطال مجرم الحرب طوني بلير.

فضيحة مزلزلة من العيار الثقيل تطال مجرم الحرب طوني بلير.

- ‎فيالتغطية الإخبارية
98

يعتبر طوني بلير من أسوء رؤساء الحكومات في بريطانيا و قد رسمته الصحف البريطانية بصورة كلب يقوده جورج بوش و الكثير من الناشطين حول العالم طالب بمحاكمته كمجرم حرب, و اليوم نشرت صفحات مواقع التواصل الإجتماعي صورة لطوني بلير تشكل فضيحة فوق العادة لمن شارك بالعدوان على العراق بشكل غير شرعي و شاركت قواته بإرتكاب جرائم ضد الإنسانية بحق الشعب العراقي.

و أفاد موقع جهينة نيوز أنه نشرت صورة لرئيس الحكومة البريطانية السابق داخل طائرة عسكرية بريطانية و هو يقوم بمراجعه أوراق و يضع قدميه فوق تابوت لجندي بريطاني و للمفارقة التابوت مغطى بعلم المملكة المتحدة .

هذا و علق ناشطون ان الصورة تم تركيبها على الفوتوشوب فيما قال آخرون هي تبدو حقيقية تماماً في حين قال لنفترض ان الصورة مركبة على الفوتوشوب فهناك شخص ما و بريطاني يضع قدميه على العلم البريطاني و فوق جثة جندي بريطاني و بغض النظر إذا كانت الصورة فوتوشوب او حقيقية فهي تخفي حقيقة مرة و فضيحة أبان حرب العراق طوني بلير نفسه مسؤول عنها, و ذلك بغض النظر اذا كانت الصورة لطوني بلير او لشخص آخر تمت اضافة رأس طوني بلير الى صورته على الفوتوشوب.

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر