روسيا: اجتماع مجلس الأمن حول إيران تطاول على سيادتها

روسيا: اجتماع مجلس الأمن حول إيران تطاول على سيادتها

- ‎فيالتغطية الإخبارية
173

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف يقول إن واشنطن تبحث عن ذريعة لزيادة الضغط على إيران، ومنها احتمال استخدامها للاتفاق النووي، ويصف الأسلوب الأميركي بأنه لايتماشى مع وضعها كدولة عظمى.

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف إنّ اجتماع مجلس الأمن حول إيران اليوم الجمعة هو تدخّل مباشر في الشأن الداخلي الإيراني، مضيفاً إنّ الدعوة لعقد جلسة لمجلس الأمن هو “تطاول على سيادة إيران”.

وأكّد ريباكوف في تصريح سابق أيضاً اليوم أنّ الولايات المتحدة تبحث عن ذريعة لزيادة الضغط على إيران.

ولفت المسؤول الروسي إلى أن احتمال استخدام واشنطن للاتفاق النووي من أجل الضغط على إيران “لا يتماشى مع وضعها كدولة عظمى”.

وشدد ريابكوف على أن الاتفاق النووي لا يمكن تحويله لأداة لحل المشاكل الخاصة، موضحاً أن موسكو لا ترى أي أسباب لتغيير بنوده.

وأضاف ريابكوف لوكالة “سبوتنيك” الروسية، “نحن لا نفهم ما الذي لا يناسب الجانب الأميركي في خطة العمل الشاملة المشتركة. فمحتوى الوثيقة معروف بشكل جيد، والجانب الأميركي يراقب كيفية تنفيذ الاتفاق، ويشارك في اجتماعات اللجنة المشتركة، وفي مناقشات أخرى”.

ووصف ريابكوف الأسلوب الأميركي بأنه “غير راق”.

ولفت نائب وزير الخارجية إلى أنّه “إذا لم يكن أحدهم راضياً عن هذا الجانب أو ذاك من السياسة الخارجية الإيرانية، فمن الضروري الدخول في حوار، والسعي لإيجاد حلول جماعية لبعض القضايا”، مضيفاً “لا أفهم جوهر الادعاءات الأميركية على السياسة الإقليمية لإيران”.

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر