سبب لا يعرفه أحد لرائحة النفس الكريهة… وآخر خطر لم تفكروا به أبداً!!

سبب لا يعرفه أحد لرائحة النفس الكريهة… وآخر خطر لم تفكروا به أبداً!!

- ‎فيصحة ورشاقة
112

توصلت دراسة هولندية نشرت نتائجها في دورية Nature Genetics إلى أن رائحة النفس الكريهة ترتبط أحياناً بخلل جيني وخطأ في عملية الأيض.

وأشار الباحثون، بحسب تقرير لموقع Medicalnewstoday، إلى أنّ ما بين 0.5 إلى 3% من حالات رائحة النفس الكريهة ترتبط بأسباب لم تكن معروفة من قبل.

وكشف هؤلاء أن وجود مركب ميثانيثيول الكبريتي داخل الأمعاء قد يسبب تلك الرائحة. وأضافوا أنه لم يتم التوصل إلى نتائج نهائية في هذا الصدد بعد.

وأشاروا إلى أنه يمكن أحد البروتينات البشرية أن يحول هذا المركب إلى مركبات أخرى. وتطلق على هذا البروتين تسمية SELENBP1.

واكتشفوا أن الفحوص التي أجريت لأشخاص شملتهم الدراسة ويعانون من رائحة النفس الكريهة الدائمة، أظهرت ارتفاع مستوى الميثانيثيول في دمهم.

وبتطبيق البحث على الفئران قام الباحثون بتدمير بروتين SELENBP1 لدى بعضها ما سبب ارتفاع نسبة الميثانيثيول لديها.

وخلصوا إلى أن لهذا المركب تأثيراً كبيراً في ما يتعلق بعملية الأيض وبرائحة النفس الكريهة.

كذلك أظهرت دراسة أجريت في جامعة كاليفورنيا الأميركية أن رائحة النفس الكريهة الدائمة لدى بعض الأشخاص لا ترتبط أحياناً بالأسباب الشائعة، بل قد تعود إلى أخرى أكثر خطورة مثل تليف الكبد.

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر