ترامب لم يستمع لنصيحة طهران وعاد للتغريد ووعد الايرانيين بالدعم؟

ترامب لم يستمع لنصيحة طهران وعاد للتغريد ووعد الايرانيين بالدعم؟

- ‎فيالتغطية الإخبارية
84

قال مسؤول كبير في الادارة الاميركية الاربعاء ان البيت الابيض يعتزم فرض عقوبات على عناصر في النظام الايراني أو مؤيدين له، متورطين في “قمع″ التظاهرات الاحتجاجية في ايران.

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه “ننظر في كل الاحتمالات” مشيرا الى أن سلطات الرئيس دونالد ترامب تسمح له باستهداف منظمات او اشخاص متورطين في انتهاك حقوق الانسان او فرض الرقابة او منع التجمعات السلمية، مضيفا ان ذلك “يتطلب معلومات، وهناك الكثير من المعلومات، لذا نعتزم البدء في تجميعها وسنرى ما يمكننا القيام به”.

من ناحيته، وبحسب ما أفاد موقع رأي اليوم : أعرب الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش الاربعاء عن الاسف لخسارة ارواح في ايران التي تشهد احتجاجات ضد السلطة والصعوبات الاقتصادية وتخللتها اعمال عنف ادت الى مقتل 21 شخصا.

وقال غوتيريش في بيان “يجب تجنب المزيد من اعمال العنف”.

هذا، وجدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأربعاء دعمه لاحتجاجات إيران، ووعد “شعب إيران” بدعم عظيم في الوقت المناسب.
وكتب ترامب، الذي دأب منذ بداية الاحتجاجات نهاية الأسبوع الماضي على نشر تغريدات داعمة للاحتجاجات، اليوم تغريدة جديدة على حسابه على موقع تويتر، قال فيها :”كل الاحترام لشعب إيران في سعيه لاستعادة حكومته … سترون دعما عظيما من الولايات المتحدة في الوقت المناسب !”.

كان ترامب كتب أمس :”أخيرا تحرك شعب إيران ضد النظام الإيراني الوحشي والفاسد. جميع الأموال التي أعطاها الرئيس (الأمريكي السابق باراك) أوباما بغباء لهم ذهبت إلى الإرهاب وجيوبهم. الشعب لديه القليل من الغذاء والكثير من التضخم وليس لديه حقوق إنسان. الولايات المتحدة تراقب”.

كان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي نصح أمس الرئيس الأمريكي بعدم إضاعة وقته على “تويتر”، والتفرغ في المقابل لمشاكل بلاده. وقال :”من الأفضل له، بدلا من هدر وقته في التغريدات العبثية والمسيئة لسائر الأمم، الالتفات قليلا إلى قضايا بلاده الداخلية كحوادث إطلاق النار ووجود ملايين المشردين والجياع″.

You may also like

ريال مدريد يوجه أنظاره نحو نجم إنجلترا!

تريبير على رادار ريال مدريد يرغب نادي ريال