إشارات تدل على عدم استمتاع المرأة بالعلاقة!

إشارات تدل على عدم استمتاع المرأة بالعلاقة!

- ‎فيصحة ورشاقة
128

تتأثر اللذة الجنسية عند المرأة بعوامل نفسية وجسدية كثيرة، ما قد يعيق وصولها الى المتعة الحقيقية. وتعاني المرأة بالتالي في مراحل كثيرة من الفتور الجنسي ما يؤدي الى عدم شعورها بالرضا الجنسي أو حتى عدم استمتاعها بالعلاقة مع شريك حياتها.
 وهذه الإشارات تدل على عدم استمتاع المرأة بالعلاقة:

-إختلاق الكثير من الأعذار
إذا كانت أعذارالمرأة في حالة تصاعد مستمر، سواء كان لشعورها بالإرهاق أو الضغط النفسي، فهذا دليل واضح على عدم إستمتاع المرأة بالعلاقة الجنسية، لا سيما إذا أصبحت الأعذار المقدمة غير واقعية أو مقنعة.

-إنعدام الرغبة بإقتراب الشريك منها
من أحد علامات استمتاع المرأة بالعلاقة الجنسية هو أنها تريد دائماً قبل حدوث الاتصال الجنسي أن يلمسها شريكها، وذلك لأن اللمس يساعد المرأة على إفراز كمية هائلة من الهرمونات التي تجعلها هادئة ومستعدة لبدء العلاقة الجنسية. وإذا كانت تبتعد عن شريكها أو تتحاشى حدوث أي ملامسة معه، فهذا دليل قاطع على عدم استمتاعها بالعلاقة وعدم الرغبة بها من الأساس!

-عدم التجاوب الجسدي
هنا نشير الى أن بلادة المرأة وعدم رغبتها في تغيير الوضع الجنسي مع الشريك خلال العلاقة يدّل على إنقطاع قنوات الاتصال بين المرأة وشريكها.

-القلق والتوتر
العوامل النفسية لها أثر كبير على العلاقة الحميمة، حيث أن الشعور بالتوترّ والتفكير الدائم بالعمل وضغوطات الحياة والقلق المتواصل، هو ما يؤدي الى تراجع رغبة المرأة الجنسية، كما أن فقدان الثقة بالنفس ينعكس سلباً على قدرتها للوصول الى المتعة الجنسية المطلوبة، ما يسبب عدم رغبتها بالعلاقة مع شريكها.

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر