اسوأ النجوم حظا في عام 2017

اسوأ النجوم حظا في عام 2017

- ‎فيرياضة
119

من هم النجوم الذين واجهوا عاما كرويا لا يرغبون في تكراره؟

ساعات ويقترب عام 2017 من الرحيل ، مخلفا وراءه ذكريات متنوعة في عقول وقلوب مشجعي كرة القدم، ما بين أفراح وأتراح.. انجازات واخفاقات، وهو سيجعلنا نقوم برحلة “نوستالجيا” قصيرة للبحث في لحظات كروية مرت على نجوم عالمية خلال 365 يوما..

واليوم سنرصد امرا كان مثار حزن لبعض نجوم كرة القدم العالمية ومحبيهم، وهو النجوم التي عانت من مرارة خلال عام 2017، بعدما صادفهم سوء حظ، جعل هذا العام هو ذكرى غير محببة لهم ولا يرغبون في تكرار أحداثه مجددًا.

– بوفون : العملاق الإيطالي وأحد أفضل حراس المرمى في تاريخ الكرة الإيطالية والعالمية، تعرض لجرعة ثقيلة من الحزن هذا العام، بدأت عندما خسر النهائي الثاني بالتشامبيونز له خلال 3 مواسم، ثم اختتمها بقسوة ومرارة بعد الحرمان من المشاركة في بطولة كأس العالم بسبب عدم تأهل الآتزوري.

– بونوتشي : المدافع الإيطالي الأشهر، مثل صديقه بوفون خسر نهائي التشامبيونز، ولن بشارك ايضًا بدوره بالمونديال، وبعد ان انتقل الى ميلان لم يستطع المشاركة بالتشامبيونز، وانخفض مستواه ويعيش ايامًا سيئة للغاية فنيًا في سان سيرو.

– دييغو كوستا : المقاتل الإسباني تعرض لطعنة غدر خلال هذا العام من مدربه كونتي، فبعدما ساهم بقوة في حصول تشيلسي على لقب البريميرليغ، بدلا من ان يحصل على رسالة شكر، حصل على رسالة طرد من كونتي، وبالتالي لم يشارك مع البلوز بالتشامبيونز.. وحرم من اللعب طوال الدور الاول في أي دوري وظل حبيس منزله.. وحتى عند انتقاله الى الروخي بلانكوس فلن يشارك بالتشامبيونز لاقصاء الفريق المدريدي من البطولة.

– ديمبلي : الجناح الشاب الفرنسي، بالرغم من أن هذا العام شهد اكبر فرحة في مسيرته بانتقاله الى برشلونة وبات ثاني اغلى لاعب بالعالم واغلى لاعب في تاريخ البرسا.. لكنه يهنأ بتلك اللحظات السعيدة، فبعد مشاركة قليلة مع البلاوغرانا اصيب وغاب عن الفريق لفترة طويلة ليختتم العام بحزن دفين.

– ميندي : الظهير الفرنسي الدوليّ، ولاعب فريق مانشستر سيتي، في منتصف العام كان من السعداء بالعالم، بعد فوز فريقه السابق موناكوبلقب الليغ 1، وانتقل الى السكاي بلوز وحمل لقب أغلى مدافع في تاريخ كرة القدم، ولكن قبل نهاية العام ذاق الأمرين، حيث تعرض لاصابة طويلة، ابعدته عن المشاركة مع السيتي، وربما تقلص حظوظه بالمشاركة بالمونديال رفقة الديوك الفرنسية، واخيرا تم نسخ رقمه، ولم يعد أغلى بالعالم، بعد عقد صفقة فان ديك.

 

You may also like

Killer Kate!

Kate attends her estranged sister’s bachelorette party at