هل يحيّرك الشبه بين حبيبيْن أو زوجيْن؟ إليك التفسير العلمي

هل يحيّرك الشبه بين حبيبيْن أو زوجيْن؟ إليك التفسير العلمي

- ‎فيأخبار منوعة
442

حدث في حياتنا جميعاً، أن قابلنا رجلاً وزوجته، أو حبيبيْن، ولاحظنا أنّ شبهاً غريباً يجمع بينهما، ونتصوّر أنّ لهما نفس الملامح، ويستغرب البعض منّا هذه الأمر، وينظر له البعض الآخر نظرةً رومانسيّة.

في التالي، نخبركم بما يقوله العلم في هذا الصدد، ويجيب به على هذا التساؤل وفقاً لما نشره موقع “برايت سايد”.

لأنّ الفتاة تشبه والدته!

الشبه بين الفتاة وأم الشاب قد يجذبه
Source: في الفن

تشير بعض الدراسات إلى أنّ كثيراً من الرجال ينجذبون تجاه الفتاة التي تشبه أمّهاتهم، إذ يشعرون ناحيتها بالارتياح، ما قد يكون بدايةً لقصة حب.

وهذا يفسّر أيضاً السبب الذي يجعل الأطفال في بعض الأوقات يشبهون جدّاتهم للأب.

مع الوقت، يصبح الشريكان متشابهيْن

وفقاً لدراسةٍ أجراها باحث أميركي في مجال علم النفس الإجتماعي، إعتمد فيها على المقارنة بين صور مجموعةٍ من الأزواج في بداية زواجهم، وصور لنفس الأزواج بعد مرور ٢٥ عاماً على زواجهم، تبيّن أنّ مرور ٢٥ عاماً على علاقة أي شخصيْن ببعضها البعض، كفيل بأن يجعل ملامحهما أكثر تقارباً.

وأحيانا يكون الأمر له علاقة بالتصرّفات

قد نشعر في بعض الأوقات أنّ شخصيْن يشبهان بعضهما البعض، حتى وإن لم تكن ملامحهما متشابهة.

لكنّ هذا الشعور يصلنا لأنّ شيئاً من تبادل الخبرات قد حدث بينهما، فصارت لغة الجسد عندهما متقاربة، وأصبحا يستخدمان التعبيرات نفسها عندما يتحدّثان، ما يعطي الناس في محيطهما انطباعاً بأنّهما أصبحا متشابهيْن.

You may also like

منفذة الهجوم على مبنى يوتيوب ايرانية…وهذه دوافعها

نفذّت سيدة ايرانية عملية اطلاق نار على مقر شركة