هكذا كُشفت عيوب f-22 الأمريكية في سماء سوريا .

هكذا كُشفت عيوب f-22 الأمريكية في سماء سوريا .

- ‎فيالتغطية الإخبارية
44
Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تطرق موقع “Business Insider” إلى أول اقتراب خطر بين المقاتلات الحربية الأمريكية والطائرات الحربية الروسية في سماء سوريا، وخرج التقرير باستنتاجات ليست في صالح مقاتلات “F – 22”.

و رأى الموقع أن تلك الحادثة أظهرت عيوب مقاتلات الجيل الخامس الأمريكية، لافتا إلى أنه من حسن الحظ أن الاقتراب انتهى من دون عواقب بين الخصمين المحتملين.

واستنتج خبراء الموقع الإلكتروني عدم ملاءمة مقاتلات الجيل الخامس الأمريكية لمهمات اعتراض طائرات الخصوم، والانخراط في قتال جوي مفتوح، مرجحين أن تكون الغلبة لصالح المقاتلات الروسية في مواجهة مقاتلات “F – 22” الأمريكية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت في 13 ديسمبر/كانون الأول، أن قاذفتي قنابل روسيتين من طراز “?? 25″، رافقتا من ارتفاع 3300 متر، قافلة مساعدات إنسانية قرب مدينة الميادين على الضفة الغربية لنهر الفرات، “واقتربت من الضفة الشرقية للنهر مقاتلة أمريكية من طراز “F-22″، مطلقة بالونات حرارية، معرقلة عمل القاذفتين الروسيتين.

بدوره، صرح المتحدث باسم البنتاغون بأن اقتراب “??-25” أجبر الطيارين الأمريكيين على القيام بـ “مناورة قوية”، لافتا إلى أن المواجهة استغرقت 40 دقيقة.

الموقع أشار إلى تميز “F-22” بمهارتها العالية، وقدرتها على التخفي عن العدو، واصفا إياها بأنها الآن تعد السلاح الرئيس الأكثر خطورة في سلاح الجيش الأمريكي، مضيفا أن هذا الطراز متخصص في الالتحام الجوي مع العدو، لكن في ظروف المعارك الجوية العصرية ميزة هذه المقاتلة تتمثل في البقاء غير مرئية حتى اللحظات الأخيرة.

وأشار المصدر إلى أنه في العادة أثناء عمليات الاعتراض الجوي، تظهر المقاتلات لطائرات الخصم أجنحتها ليشاهد صواريخها علامة على الاستعداد لاستخدامها عند الضرورة، إلا انه لفت إلى أن مثل هذا الاستعراض المعتاد حرمت منه “F-22″، لسبب بسيط يتمثل في أن هيكلها مخصص لأقصى قدر من التمويه، ولذلك وضعت الصواريخ والقنابل داخل جسم الطائرة على النقيض من المقاتلات الأخرى.

وأوضح التقرير أن طياري مقالات الخصم لا يمكنهم التأكد من أن المقاتلة “F -22” مسلحة، في حين إذا حدثت مواجهة بين هذا الطراز ومقاتلات “??-35″، فالغلبة، بحسب المصدر، ستكون إلى جانب المقاتلات الروسية التي تحمل صواريخ أكثر من الأمريكية الخفية.

وشدد التقرير على أن مقاتلات “F22” لا تصلح لعمليات الاعتراض الجوي، لأن سلاحها الرئيس هو تخفيها، إذ لا يعلم الخصم أين توجد، والمعركة الجوية المثالية تحدث بعد الاعتراض، كما حدث في الواقعة فوق سوريا، وهنا تفقد هذه المقاتلة تفوقها وتصبح مرئية في هذه الحالة.

بالإضافة إلى ذلك، أشار التقرير إلى أن مقاتلات “??-35” قادرة أيضا على القيام بالمناورة أفضل من “F22”.

ويرى الخبير جوستين برونك، من المعهد الملكي البريطاني للدراسات الدفاعية أنه من الأفضل عدم استخدام مقاتلات الجيل الخامس مثل “F-22″ و”F-35” في عمليات الاعتراض الجوي، وذلك لأن مثل هذه المهمات غير معقدة، ويمكن أن تنفذها مقاتلات أكثر رخصا.

المصدر: Business Insider

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

You may also like

سلبيات مشاهدة الأفلام الإباحية على الحياة الجنسية!!!

Want create site? Find Free WordPress Themes and