«أذن الأرنب».. القاعدة الذهبية للحصول على أسرع إنترنت

اصبح موزع “واي فاي” من أهم الأجهزة في كل منزل لأنه يشكل المنفذ إلى شبكة الإنترنت. لكن يبقى السؤال كيف يمكن الحصول على أقوى اتصال بالإنترنت من خلال “الراوتر”.

نستعرض لكم مجموعة من النصائح وأساليب الاستخدام داخل المنزل، لتقوية تغطية جهاز “واي فاي” والحصول على إنترنت بالجودة القصوى.

فوفقًا لموقع مجلة  “تايم”، إن كان المنزل مكونا من طابقين، فإن وضع الجهاز في الطابق الثاني سيزيد من قوة الإرسال. لأن موزع “واي فاي” يعمل مثل الشمسية، كل ما ارتفعت كلما غطت مساحة أكبر. 

قد تشكل الأبواب والجدران عائقا لقوة إرسال الإنترنت، لذا كلما اقترب الجهاز من مركز المنزل في الوسط، كلما ارتفعت قوة إرسال الإنترنت.

يعد موقع الأجهزة التي تعتمد على الإنترنت بنفس أهمية مكان جهاز “واي فاي”، فإذا كنت تمتلك جهازا يبث للتلفزيون عن طريق الإنترنت، تجنب وضعه خلف أجسام مغلقة.

تعتبر الهوائيات الصغيرة الظاهرة من جهاز “واي فاي” وتشبه أذني الأرنب، من أهم عناصر الجهاز، لذا قد يؤثر تحريك كل هوائي بشكل منفرد على قوة وتأثير إرسال الإنترنت داخل المنزل. لذلك عليك أن تتذكر دوما قاعدة “أذني الأرنب” حين يحركهما ليسمع جيدا ما يدور حوله.

تؤثر بعض الأجهزة غير المتوقعة على قوة إرسال الإنترنت في المنزل، مثل الهواتف اللاسلكية القديمة وجهاز المايكرويف. لذلك احرص على عزل هذه الأجهزة عن الأماكن التي تحتاج فيها إلى إنترنت أسرع.


'«أذن الأرنب».. القاعدة الذهبية للحصول على أسرع إنترنت' has no comments

Be the first to comment this post!

Would you like to share your thoughts?

Your email address will not be published.

Bousla News by bousla