شاب سوري يفقد ساقه على طريق التهريب بين سوريا ولبنان

شاب سوري يفقد ساقه على طريق التهريب بين سوريا ولبنان

- ‎فيالتغطية الإخبارية
76

أدى انفجار لغم أرضي لبتر ساق الشاب السوري “عامر ماجد العبسي” وذلك على إحدى طرق التهريب الحدودية مابين لبنان وسوريا في منطقة المصنع.

الموت الذي كان يتربص بالشاب السوري البالغ من العمر 33 عاماً لم يتمكن منه لكن الانفجار أدى لبتر ساقه اليسرى وتضرر ساقه اليمنى بشكل كبير، بينما كان متوجهاً من لبنان إلى سوريا شعبر إحدى طرق التهريب التي يستخدمها السوريون للدخول والخروج من وإلى لبنان، ومن يدري لربما كان يعتقد أنه بسفره هذا يبتعد عن الحرب والألغام والموت لكنه القدر الذي لم يرحم طفلاً ولا حتى شاباً في سوريا.

ونقل “العبسي” إلى مشفى البقاع، حيث خضع لعملية جراحية أدخل بعدها إلى العناية المشددة، بحسب تلفزيون الجديد.

وتعتبر هذه الحادثة هي الأولى من نوعها بعد فتح معبر جوسيه الحدودي بين لبنان وسوريا يوم أمس الجمعة 15-12-2017، حيث أكد المسؤولون اللبنانيون والسوريون أن إعادة افتتاح المعبر ستضبط عملية التهريب على الحدود .

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر