«السكن الشبابي» في اللاذقية .. بعد 15 عام من الانتظار .. أتصدق الوعود الجديدة؟

«السكن الشبابي» في اللاذقية .. بعد 15 عام من الانتظار .. أتصدق الوعود الجديدة؟

- ‎فيالتغطية الإخبارية
89

رولا السعدي

خمسة عشر عاماً وما زال مكتتبون على «السكن الشبابي» في اللاذقية بانتظار تحقيق حلمهم بالحصول على شقق في المشروع، وسط وعود الجهات المعنية بتسليم كامل الشقق العام القادم.
وعود جديدة

السكن الشبابي الذي من المفترض أن يخفف العبء على المواطن ويؤمن مسكناً للشباب العاجزين عن شراء شقق سكنية تحول إلى مطلب منسي، خصوصاً وأن أولى فئة من فئات المستكتبين في مشروع السكن الشبابي باللاذقية والتي من المفترض أن تستلم بعد خمس سنوات استلمت فعلياً بعد 9 سنوات، وبقيت باقي الفئات تنتظر رحمة المؤسسة العامة للإسكان .
المهندس رحاب دعدع مدير فرع مؤسسة الإسكان باللاذقية أوضح لـ «هاشتاغ سيريا» أن المساكن من فئة الخمس سنوات «قد سلمت بالكامل، أما المساكن من فئة السبع سنوات فتم تسليم 80% تقريباً منها, وتبقى القسم الأخير قيد الإنجاز والوعود بتسليمها نهاية هذا العام، ويتم العمل على المساكن من فئة السنوات العشر، على أمل تسليمها في الشهر السادس من العام القادم» .

أما عن فئة 12سنة فأشار دعدع إلى أن دراسة إنشائية من المقرر البدء بها في العام القادم .

وحول المشكلة الشائكة وهي التأخير في التسليم أوضح دعدع أنها تعود لأسباب فنية وعواقب خارج عن إدارة المؤسسة، موجهاً أصابع الاتهام للشركات الإنشائية العامة التي تأخرت بالتنفيذ، كونها هي المتعهد المعتمد من قبل المؤسسة، وأضاف دعدع أنه لا يستطيع أن يتجاهل ظروف هذه الشركات التي لم تكن مناسبة سواء من حيث الموارد المادية، أو نقص الأيدي العاملة في ظل ظروف الأزمة التي مرت بها البلاد.

ملتزمون بالعقود

وعن مؤسسة الإنشاءات العسكرية أكد المهندس مهند محمد لـ «هاشتاغ سيريا» أن المؤسسة «ملتزمة بعقود التنفيذ التي وقعتها مع مؤسسة الإسكان ولا تأخير من جانبها»

مصادر في مؤسسة الإسكان والتعمير والأبنية ذكرت أن هناك صعوبة في تأمين الإحضارات وهذا ما أدى دوراً في تأخير التنفيذ، وكذلك ارتفاع الأسعار الأمر الذي أدى بالنتيجة إلى وجود فارق كبير بين السعر المتعاقد عليه والواقع الحالي للأسعار، وهو ما دفع بعض المتعهدين إلى عدم الالتزام بتعهداتهم تجاه المؤسسة .

بينما تتقاذف المؤسسة العامة للإسكان والشركات الإنشائية العامة الإنتاجية المسؤولية، يبقى الشاب الذي هرم حلمه قبل تسليمه مفاتيح الفرج ينتظر الوعود بتسليم الشقق السكنية في العام القادم.

هاشتاغ سيريا

You may also like

رونالدو يقف في وجه أحلام ريال مدريد الصيفية

النجم البرتغالي يمنع الميرينغي من إبرام صفقة هامة