الرجيم البدائي الصحي والألياف ….

الرجيم البدائي الصحي والألياف ….

- ‎فيصحة ورشاقة
103

تغيب عن “الرجيم البدائي”، المقليات والوجبات الجاهزة والأطعمة السريعة والحلويات والمعجنات، أو الصنوف الغنيَّة بالدهون المُشبَّعة والزيوت المُهدرجة. ويستعيض الـ”رجيم” المذكور عن الأطعمة الدهنيَّة، بتلك العضوية والطازجة والمطبوخة بطرق بسيطة وصحيَّة، كالسلق أو التبخير أو الطهو على الفحم.

كانت دراسات صادرة عن “المركز الأمريكي للوقاية والتحكُّم في الأمراض”، تناولت أفرادًا يعيشون في بلدان مُتوسِّطة الدخل ويتمتَّعون بمستويات من الـ”كوليسترول” ونسب من الأمراض القلبية الوعائية والسرطانية تقلُّ عن مثيلاتها، بالمقارنة بأفراد يعيشون في أوروبا الشماليَّة. وخلصت إلى أنَّ غذاء متوسِّطي الدخل يحوي كميَّات منخفضة من الدهون المشبَّعة، ومرتفعة من الدهون الأحادية غير المُشبَّعة والألياف والحبوب الكاملة (الخضراوات والفاكهة وزيت الزيتون والمكسَّرات والبقول).
ولذا، نصح الباحثون باعتماد “الرجيم البدائي” المعتمد على الألياف، لغرض تخسيس الوزن. فهو يرتكز على الخضراوات والفاكهة، والسمك والدجاج منزوعي الجلد، كما شرب الكثير من الماء والمشروبات العشبيَّة المنقية للدم، كالنعناع واليانسون والشاي الأخضر والقرفة والكركديه.علمًا بأنَّه يُمنع شرب مشروب القرفة من قبل المصابين بسيولة الدم، ومشروب الكركديه ممن يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
من جهةٍ ثانيةٍ، لا يعترف “الرجيم البدائي” بالسكريات والملح المُكرَّر والمنتجات الغنيَّة بنسبة عالية من الدهون ومكسبات الطعام والرائحة. وتغيب عن مُكوِّناته منتجات الطحين الأبيض واللحوم المُصنَّعة (النقانق واللانشون والببروني والهوت دوغ) والأطعمة المحفوظة أو المُثلَّجة، ما يضمن الرجوع إلى أصل الطعام الصحي البعيد عن مستجدَّات الحياة العصرية في لوائح الطعام.

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر