شركة ناشئة تبتكر استخدامًا جديدًا لتقنية Blockchain بعيداً عن Bitcoin

شركة ناشئة تبتكر استخدامًا جديدًا لتقنية Blockchain بعيداً عن Bitcoin

- ‎فيتكنولوجيا
53
Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ماذا تعرف عن Blockchain أو سلسلة الكتل بالمفهوم العربي؟ عند طرح هذا التساؤل على عموم الناس من مختلف الثقافات، ستجد عددًا كبيرًا من الإجابات المبتكرة التي لا تمت للواقع بصلة، فلا تزال معرفة طبيعة Blockchain ضبابيةً عند الكثير من الناس غير المتخصصين وغير المتابعين عن قرب، أمّا بالنسبة لمن يهتمون بزيارة المواقع التقنية والاقتصادية فقد تقترب إجاباتهم من الواقع، حيث ستتراوح جميعها حول العملة الرقمية بيتكوين Bitcoin التي ظهرت للمرة الأولى عام 2009، وكان وراؤها مفهوم وتقنية Blockchain التي طُرحت نظريتها ومفهومها للمرة الأولى أيضًا عام 2008.

ولكن هل لسلسلة الكتل أو Blockchain استخدامات أخرى لا تتعلق بالعملة الرقمية بيتكوين؟ للإجابة على هذا السؤال علينا أولًا أن نلقي نظرةً سريعةً على معنى ومفهوم هذه التقنية، وانطلاقًا من هذا سنتعرف على أحدث الوسائل لاستخدام Blockchain، والتي ابتكرتها واحدة من الشركات الناشئة التي سنتناولها بالتفصيل في هذا المقال.

طبقًا لموقع “بلوكس جييكس” ابتُكرت تقنية Blockchain عبر شخص أو مجموعة من الأشخاص استخدموا اسم “ساتوشي ناكاموتو”، وقد تم طرح نظرية ابتكارهم للمرة الأولى عام 2008، ويصف الموقع هذه التقنية بأنّها وسيلةٌ لنقل البيانات وتوزيعها دون نسخها أو الاحتفاظ بها، أمّا موقع “إنفيستوبيديا” فيعرّف Blockchain بأنّها دفتر حسابات عام رقمي لامركزي يعمل على تسجيل كافة معاملات العملات الرقمية المشفرة، وتسمح هذه التقنية للمشاركين فيها أن يتابعوا حركة هذه المعاملات دون الاحتفاظ بأي نسخ أو سجلات عنها، أمّا موقع “كوين ديسك” فيشبه هذه التقنية بموقع ويكيبيديا الشهير، حيث يقوم كُتّاب موقع ويكيبيديا بالتعديل على صفحات موجودة على خوادم خاصة بإدارة الموقع، ولا يمكن للكاتب على الرغم من تلك المشاركة أن يحتفظ بنسخة مما قام بتعديله، وبالنسبة لموقع ويكيبيديا نفسه فيصف Blockchain بأنّها قاعدة بيانات موزعة تمتاز بقدرتها على إدارة قائمة متزايدة باستمرار من السجلات (الكتل)، والتي لا يمكن التعديل عليها بعد حفظها ولا يُسمح بتداول نسخ عنها.

باختصار وبتوضيح أقل صعوبةً وتعقيدًا، Blockchain هي وسيلة تستخدم لنقل البيانات بطريقة آمنة وسرية ومشفرة ولامركزية، حيث تسمح بإجراء التعديلات عبر مجموعة المشاركين فيها دون السماح لهم بالاطلاع على باقي المعاملات والتعديلات التي يقوم بها الآخرون، ولهذا كان أول تطبيقاتها الأساسية والأكثر نجاحًا هو ابتكار العملة الرقمية المشفرة بيتكوين، ولكن بما أنّها وسيلةٌ لنقل البيانات (أي بيانات) ولهذا يمكن ابتكار تطبيقات أخرى قائمة عليها، وأحدث هذه الابتكارات هي منصة GATCOIN التي سنتعرف عليها فيما سيأتي.

GATCOIN هو اسم شركة ناشئة ابتكرت منصة تحمل الاسم نفسه، وهي منصة ستجمع بين تقنية Blockchain وتقنية الاستهداف بالجوال Mobile Targeting Technology؛ لخلق بيئة جديدة تساعد على الربط بين تجار التجزئة وبين عملائهم وزبائنهم، سواءً على صعيد الاحتفاظ بالعملاء الحاليين أو جذب عملاء جدد.

وجاءت فكرة GATCOIN لعقول مبتكريها لرغبتهم في إيجاد وسيلة جديدة قادرة على تحقيق المعادلة الصعبة، فيما يتعلق بالتخفيضات والخصومات والهدايا المكونة لما يُعرف باسم برامج الولاء، وهو نظام يتبعه تجار التجزئة للحفاظ على عملائهم وزبائنهم الحاليين، ولكن يعاب على هذا النظام عجزه عن تحقيق معادلة اهتمام العميل بعرض التخفيض أو الخصومات من ناحية، وتحقيق الأهداف الربحية للشركات والتجار من ناحية أخرى، وهنا تأتي أهمية GATCOIN.

فلقد قامت المنصة الجديدة على ابتكار نظام يعتمد على العملات الرمزية Tokens التي يتم تداولها عبر تقنية Blockchain، ويسمح هذا النظام الجديد على حد قول فريق عمل GATCOIN بابتكار وسيلة تتيح للتجار استخدام العملات الرمزية في توفير عروض مميزة لعدد كبير من العملاء دون الحاجة لاستخدام سبل ووسائل معقدة، وقسَّم الفريق عملتها الرمزية إلى عدة مجموعات: منها ما يختص بتوفير نقود لاستخدامها في شراء المنتجات والخدمات Cash Tokens، تقديم الخصومات المباشرة Discount Tokens، استبدال نقاط برامج الولاء بمجموعة من الهدايا Loyalty Tokens، إرسال الهدايا لأشخاص آخرين Gift Tokens، وتوفير عملة افتراضية يمكن استخدامها في عدد كبير من المتاجر على مستوى العالم في حالات السفر Travel Tokens.

وطبقًا لموقع TNW، من المفترض أن يتم تجربة هذه المنصة الجديدة عبر مجموعة SK Planet اليابانية التي تنوي تعميمها على قرابة 60 ألف متجر من متاجر التجزئة في اليابان، وهي تجربة قد يؤدي نجاحها للمساهمة أكثر في اختفاء العملات المعدنية والورقية التي نعرفها والاعتماد على العملات الافتراضية، والتطبيقات في معاملاتنا المادية حتى اليومي منها مثل: شراء البضائع ودفع قيمة الخدمات.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

You may also like

ترامب يزداد انحطاطا .. و ليس أهلا لمنصبه.

Want create site? Find Free WordPress Themes and