رحلة البحث عن سيبايوس.. أين إختفى “ميني – لوكا”؟

رحلة البحث عن سيبايوس.. أين إختفى “ميني – لوكا”؟

- ‎فيرياضة
42
Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

هاتريك.. فتوقيع.. فلا موعد ولا لقاء

بعد نيمار وموراتا، كانت سوق الانتقالات الصيفية مركّز كامل اهتماماته على النادي الذي سيتمكن من خطف اللاعب داني سيبايوس نجم اسبانيا للشباب. من سيحصل على الجوهرة؟ ريال مدريد أم برشلونة؟ مان صراع كبير بين الناديين، أسطوانة ومسلسل لا نهاية له الى ان دخل الرئيس فلورنتينو بيريز بكامل قوته ووقّع مع نجم ريال بيتيس، ووضع له قيمة كسر عقد تربطه مع النادي الملكي لـ6 مواسم، ما يوحي بأن الميرنغي سيضع اللاعب الاندلسي ضمن خططه الأساسية هذا الموسم. وهو الأمر الذي لم يتمّ!

زيدان بين نكران الواقع والخوف من المغامرة

في كل مرّة يُسأل المدرب زين الدين زيدان عن عدم إشراك نجمه الجديد يكون جوابه واحد مع اختلاف المناسبات: “انا مقتنع به تماماً وسعيد لأنه ضمن التشكيلة لكن هناك لاعبين جيدين جداً وسيأتي الوقت المناسب له”. هذه الاجابة لم تحتلف منذ شهرين حتى اليوم. لماذا لم يُشركه إذاً الا في 5 مباريات من الليغا (ريال سوسيداد – آلافيس – اسبانيول – ايبار ولاس بالماس) وفي كل المشاركات لم يتعدَّ وقت لعبه أكثر من ربع ساعة فيما عدى مباراة آلافيس التي كان نجمها الأول بتسجيله هدفين والاشتراك لمدة 73 دقيقة هي الأكبر له منذ وصوله الى السانتياغو بيرنابيو.

اللاعب الشاب الذي أبهر عالم المستديرة في بطولة يورو للشباب كان من المفترض وفق “التضخيم الاعلامي” الذي رافق صفقته ومسلسل انتقاله في الصيف ان يكون “مودريتش الجديد”، وها هو اليوم زيدان يملك “ميني – لوكا” ولا يلجأ اليه حتى في التبديلات في المباريات الصعبة.

الأمر يعود الى سببين الأول ان ريال مدريد يترنّح في المركز الرابع خلف المتصدر برشلونة وهو لا يحمل وزر أي مفاجأة من أي لاعب لم يضع زيدان كامل ثقته به، والأمر الآخر ان زيزو، المدرب المتوّج بلقب أفضل مدير فني في العالم، كان يتكئ في ما مضى على دكّة بدلاء حديدية بل ذهبية، وهو اليوم لا يتجرّأ على خوض غمار استبدال كروس أو مودريتش الا في حال كان الفريق متفوقاً أصلاً على خصمه.

خط وسط فقد بريقه ومطالب جماهيرية بنفس جديد

يفتقد ريال مدريد اليوم لأحد أهم عوامل نجاحه في الموسمين الأخيرين: خط وسط خلّاق للفرص، كل لاعب يلعب من أجل نفسه فقط دون اي تواصل بين الخطوط وبين اللاعبين انفسهم، بالإضافة الى تدني مستويات أفضل ثنائي في خط الوسط حالياً: كروس – مودريتش. هذا الأمر هو من أبرز البنود في قضية الدفاع الجماهيرية في قضية سيابيوس الذي تفوق على كافة زملائه بالدكة في استفتاء أجرته صحيفة “آس”، إذ ان 88% من المدريديين صوّتوا لصالح ان يكون سيبايوس أساسياً بسبب الحلول الجديدة التي يمكن ان يُقدمها و”الدماء الجديدة” التي سيضخها زيدان لى أرضية ملعبه في حال اشراكه.

من الخطأ ان يُقال بأن زيدان لا يملك اليوم دكّة بدلاء قوية تنقذه، بل هو يملك بدلاء لكن دون الجرأة على إشراكهم لأنهم لم يملكوا فرصة إثبات جودتهم التي طالما ما ستُقارن بالدكة الراحلة: خاميس – موراتا – ماريانو دياز وبيبي.

لتكون الأفضل عليك ايضاً ان تلجأ لحلول ليست تقليدية. فلتُعطى الفرصة لسيبايوس فهو ليس صفقة إعلامية كيدية فقط.

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

You may also like

إيران تعرض صاروخ “ذوالفقار” الباليستي لا يكشفه الرادار .

Want create site? Find Free WordPress Themes and