برشلونة.. انهيار الجدار وانكشاف فالفيردي قبل الكلاسيكو

برشلونة.. انهيار الجدار وانكشاف فالفيردي قبل الكلاسيكو

- ‎فيرياضة
74

تعادل برشلونة في مباراتين متتاليتين إلا أن الرقم الأهم هو دخول شباك الفريق الكتلوني ثلاث أهداف في مباراتين. لكن ماذا عن انهيار الجدار وانكشاف فالفيردي؟

إذا كان ميسي هو المفتاح الحقيقي الأوحد لهجمات الفريق الكتلوني في الشق الأمامي، فإن ما كان يغطي عيوب وسط الملعب البطيء هو الجدار الخلفي للفريق وتحديدًا: أومتيتي وشتيغن.

شتيغن كان قد اهتزت شباكه 4 مرات في أول 12 مباراة بمعدل 0.3 هدف في المباراة، لتعود وتهتز 3 مرات في آخر مباراتين بمعدل 1.5 هدف في المباراة.

وإذا كان شتيغن لا يتحمل مسؤولية الأهداف التي تهز شباكه خاصة الأول أمام سيلتا فيغو، فإن إصابة أومتيتي ستجعل الضغط أكبر على الحارس الألماني في ظل دفاع أكثر من سيء ولا تتوفر له الحماية اللازمة في وسط الملعب على الرغم من لعب فالفيردي بأربعة لاعبين في منطقة الوسط.

يعاني برشلونة من بطء كبير في الارتداد عند خسارة الكرة وهي مشكلة لم يحلها فالفيردي حتى الآن، راكيتيتش وانييستا بطيئان جدًا في الارتداد في مواجهة المرتدات ودفاع برشلونة ثقيل جدًا وتتم مراوغته بسهولة وكان أومتيتي الصخرة التي تغطي على الجميع.

بعد إصابة أومتيتي يمكن الحديث عن انهيار الجدار وهو ما يعني أيضًا أن فالفيردي مطالب بإيجاد الحلول السريعة إما بالعودة إلى 4-3-3 أو اللعب بلاعب في مركز الارتكاز إلى جانب بوسكيتس قادر على تأمين الحماية للخط الخلفي.

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر