أفضل “ريجيم” في 2017

أفضل “ريجيم” في 2017

- ‎فيصحة ورشاقة
27
Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تروج مجموعة من أنظمة الـ“رجيم” بين الفينة والأخرى، وهي تهدف إلى خسارة الوزن أو المساعدة في علاج أمراض مزمنة. وقد راجعت أخيرًا، مجموعة من خبراء التغذية والأطباء المُتخصِّصين في السكري والقلب بالولايات المتحدة، بعض الحميات. وقد صنَّفوا “رجيم داش” الغذائي بأنَّه الأفضل. وفي هذا الإطار،” إنَّ “الرجيم الأفضل يختلف باختلاف احتياجات كلِّ فرد ونمط حياته”. في الآتي، لمحة من الزيلع عن تقييم الأنظمة الغذائية، في 2017:

 “رجيم داش”: للسنة السابعة على التوالي، اعتُبر “داش” بأنَّه النظام الغذائي الأفضل، كونه يتبع نهجًا غذائيًّا يرمي إلى الحدِّ من ارتفاع ضغط الدم، عبر خفض الكمِّ المسموح باستهلاكه من الصوديوم إلى ما لا يزيد عن 2.3 غرام يوميًّا، جنبًا إلى جنب مع تناول الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة.

 “رجيم البحر الأبيض المتوسِّط”: هو يدعو إلى الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات والأسماك والحبوب الكاملة، مثل: القمح الكامل والأرز البنِّي. وقد أُشيد به كأفضل “رجيم” قائم على النباتات من بين 38 نظامًا غذائيًّا، وكان من بين الأسهل للمتابعة.

 “رجيم مايند”: بعد أن كان احتلَّ المركز الثاني في السنة الماضية، ها هو يتراجع مرتبة. يُركِّز “مايند” على الأطعمة التي تهدف إلى مساعدة الدماغ، وتحديدًا تلك التي تحول دون الإصابة بالأمراض العصبيَّة، مثل: الـ”ألزهايمر”. وهو يعتبر نسخة تمزج بين “حمية البحر المتوسِّط” و”داش”، مع التركيز على الوجبات الغذائيَّة الهامَّة للدماغ، مثل: التوت وزيت الزيتون والمكسَّرات والخضراوات الورقيَّة الخضراء الداكنة، مُستندًا إلى دراسات واسعة النطاق حول التدهور المعرفي.

 “رجيم مايو كلينيك”: وضعته مجموعة البحث في “روتشستر” بمينيسوتا، بهدف كسر العادات الغذائيَّة السيِّئة واستبدال أخرى جيِّدة بها. وفي الجزء الأوَّل من الـ”رجيم” المذكور، الذي يستمرُّ أسبوعين، يُمكن للمرء فقدان من كيلوغرامين ونصف الكيلوغرام إلى أربعة كيلوغرامات ونصف الكيلوغرام من وزنه، بسبب العادات الغذائيَّة الجديدة.
الـ”رجيم” المذكور يقوم على هرم غذائي خاص، يضع الفواكه والخضراوات في الجزء السفلي منه.

 “رجيم” تغييرات نمط الحياة العلاجيَّة (تي إل سي): يهدف إلى خفض الـ”كوليسترول”، من خلال تقليص الكمِّ المُتناول من الدهون المشبعة. وبالمقابل، هو يدعو إلى تناول المزيد من الفواكه والخضراوات واللحوم الخالية من الدهون والدجاج الأبيض والأسماك ومنتجات الألبان قليلة الدسم.

 “رجيم ويت واتشرز”: ارتفع تقييم هذا الـ”رجيم” في تصنيف “ويت واتشرز” عام 2017 بسبب تحوّل الشركة إلى برنامجها “بيوند ذا سكايل”. وفي هذا الإطار، يقول كبير المسؤولين العلميين، في منظمة “ويت واتشرز”، غاري فوستر: “إنَّ الطريقة التي نفكِّر بها، وبعد أن كان تركيزنا منصبًّا على الوزن، هي أنَّ الوزن هو أحد العوامل التي تهمُّنا في رحلة التخسيس، ولكنَّه ليس الأمر الوحيد. أنا أفكِّر بطريقة أكثر شموليَّة الآن”.

الـ”رجيم” الحجمي: ابتكرته الأستاذة في جامعة ولاية “بنسلفانيا” للتغذية، باربرا رولز. وهو يقوم على ملء الطبق بالأطعمة منخفضة الكثافة، والتي تعتبر منخفضة في السعرات الحرارية أيضًا، ولكنَّها مُشبَّعة، ما يساعد متتبعه في الشعور بالشبع والرضى، عند إنقاص الوزن. وفي هذا الإطار، إنَّ الفواكه والخضراوات مثاليَّة، نظرًا إلى أنَّها ستؤمِّن الشبع، بدون وفرة من السعرات الحراريَّة.

“رجيم أورنيش”: ابتكره الدكتور دين أورنيش، وقوامه: الحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات، وبعض الدهون الجيِّدة الحاوية أحماض الـ”أوميغا 3″. كما أنَّه يشغل المرتبة الأولى، لناحية الاهتمام بصحَّة القلب.
إشارة إلى أنَّ “رجيم أورنيش” حصد ردود فعل متباينة من الخبراء، فهو سليم من الناحية التغذوية وآمن وصحي للقلب بشكل كبير، ولكنَّه بالمقابل صعب التطبيق، ولا سيَّما لناحية التقنين في استهلاك الدهون.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

You may also like

إيران تعرض صاروخ “ذوالفقار” الباليستي لا يكشفه الرادار .

Want create site? Find Free WordPress Themes and