زيدان مُصِرّ على قراره “الساقط”.. أين أنت يا نافاس؟

زيدان مُصِرّ على قراره “الساقط”.. أين أنت يا نافاس؟

- ‎فيرياضة
34
Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عاد ريال مدريد الى سكة الإنتصارات بعد فوزه الصعب على ملقا ضمن الجولة الثالثة عشر من الدوري الاسباني، واستفاد بالتالي من تعادل برشلونة امام فالنسيا ليقلص الفارق الى 8 نقاط ويبدأ بشكل رسمي رحلة العودة الصعبة، والتي لا شك أنّها ستكون شاقة للغاية في ظل “الكوارث” الدفاعية والاصابات.

“روح الموسم الماضي” بدأت تعود…

دخل ريال مدريد الى مباراته امام ملقا تحت عنوان واحد وهو “الفوز أو الموت”. فالفوز كان مطلب الجميع للخروج من دوامة الخسائر والتعادلات في الدوري التي ارهقت الفريق وخسرته نقاط عديدة اثرت عليه، وقد تكون سبب اساسي في خسارة اللقب نهاية الموسم.

وأمام هذا الواقع، رأينا صورة الفريق مغايرة نوعاً ما، حتى ولو تكن بالشكل المطلوب، إلّا أنّ القتال على كل كرة والاندفاع والتحرك السريع والتمريرات الدقيقة كانت واضحة، وهي نتيجة لعمل كبير يقوم به الجهاز الفني في الوقت الحالي من أجل إعادة “روح الموسم الماضي” الى الفريق.

في مباراة ملقا، عاد مارسيلو وداني كارفاخال نوعاً ما الى مستواهما الرائع في الموسم الماضي، وعادت معهما التهديدات والاختراقات على الاطراف حيث ساهمت كثيراً بالضغط العالي على الخصم.

النقطة السلبية في خط الدفاع كانت في خيسوس فاييخو، ومن الواضح انه بحاجة للوقت من اجل التأقلم والتطور مع الفريق خصوصاً أنّه يحمل مسؤولية الهدف الاول، علماً ان هذه المباراة هي الاولى له في الدوري الاسباني هذا الموسم.

أمّا في الهجوم، فكان الآداء مميزاً، ويبدو أن العقدة قد فُكّت عند كل من كريم بنزيمة وكريستيانو رونالدو حيث سجل الثنائي لأول مرة منذ فترة طويلة جداً، فسجّل الاول برأسية سهلة أمّا الثاني فتابع الكرة في الشباك بعد ان صدها حارس مرمى ملقا اثر تسديده ضربة جزاء.

ماذا تفعل يا كاسيا وأين أنت يا نافاس؟

نصل الى حراسة المرمى حيث الكوارث. لا شك ان موقع حراسة المرمى في ريال مدريد شهد جدلا واسعا منذ محاولة التعاقد مع حارس مرمى مانشستر يونايتد ديفيد دي خيا التي باءت بالفشل في وقتها، ومنذ ذلك الحين والاخبار تتداول حول تعاقد “الملكي” مع حارس مرمى جديد.

لكن في كل مرة أكد كيلور نافاس أنه الحارس المطلوب في الملكي، وفي نفس الوقت كان الحارس الثاني كيكو كاسيا غير أهلٍ للثقة خصوصاً مع الاخطاء الكثيرة الساذجة التي وقع بها.

وتوّج كاسيا هذه الاخطاء، عندما تلقى فريقه الهدف الثاني في لقاء ملقا حيث فشل في صد التسديدة في حين كان يمكن أن يصدها اي حارس آخر.

وأمام هذا الامر، اصبح لزاماً على ريال مدردي التحرك من اجل ضم حارس مرمى جديد لتعويض اي غياب لكيلور نافاس في الفترة المقبلة مع فشل كاسيا الكبير.

بيل باقٍ باقٍ باقٍ

بعيداً عن المباراة، اكد زين الدين زيدان الاسبوع الماضي وفي مرتين، أن لاعبه غاريث بيل باقٍ في الفريق ولن يغادر خلال فترة الشتاء المقبل على الأقل، رغم اصاباته الكثيرة.

لكن لنضع تصريح زيدان جانباً ونفكر منطقياً بوضع بيل مع ريال مدريد. ما هي حظوظ اللاعب الويلزي لكي نراه في ريال مدريد كما كان في آخر موسم مع توتنهام، والى أي حدّ قد يتخلص من الاصابات المتكررة ويشارك بشكل اساسي في تشكيلة فريقه ويكون عنصراً فعّالاً في الهجوم؟

لا شك ان الاغلبية من عشاق ريال مدريد لا يثق بقدرة بيل على العودة، كما أنه لا يثق بقدرته على مساعدة الفريق في المباريات المقبلة. أمّا فنّياً، فإن اللاعب “البلاستيكي” فقد الكثير من مستواه في الدوري الانكليزي واصبح كالعبء على تشكيلة “الملكي”، وبالتالي الاصرار على بقائه غير منطقي من قبل زيدان او حتى من الادارة وهو قرار فاشل.

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

You may also like

لن تبقى كما كانت.. بن سلمان يستولي على MBC بالكامل!

Want create site? Find Free WordPress Themes and