انسى تويوتا السيارات وتعرّف على تويوتا الفضائية

انسى تويوتا السيارات وتعرّف على تويوتا الفضائية

- ‎فيتكنولوجيا
94

استعرضت شركة تويوتا اليابانية الجيل الجديد من روبوتاتها “T-HR3” المخطط إرسالها في مهمات فضائية مستقبلا.

ووفقا للخبراء فإن “هذه الروبوتات القادرة على تكرار العديد من حركات الإنسان، من الممكن أن تصبح مستقبلا آلات يمكن الاعتماد عليها في المهمات الفضائية لتنفيذ أعمال دقيقة ومهمة لغزو الأقمار والكواكب الأخرى، وضمن بيئات تحوي إشعاعات كونية يعجز الإنسان على العمل تحت تأثيرها”.

من جانبهم، أوضح الخبراء في تويوتا أن السيطرة على حركة هذه الروبوتات تتم عن بعد بواسطة أجهزة المحاكاة الإلكترونية ونظارات الواقع الافتراضي التي يرتديها الشخص المسؤول عن هذه المهمة، وهناك كرسي وبزة إلكترونية خاصة مزودة بحساسات قادرة على قراءة حركات الموجه وبرمجتها ونقلها إلى الروبوت.

ويعتبر هذا الجيل من الروبوتات المتطورة الذي سيعلن عنه، في 29 نوفمبر الجاري، خلال معرض طوكيو “International Robot 2017″ هو الجيل الثالث من الروبوتات المتقدمة التي تطورها تويوتا.

ومنذ مدة استعرض علماء تويوتا أيضا روبوتا معدلا، صمم خصيصا لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة في الشؤون المنزلية، يمكن التحكم به عن بعد بواسطة الأجهزة الذكية.

يأتي الإعلان عن هذه الروبوتات المهمة في الوقت الذي تستعرض فيه روسيا وأمريكا قدراتهما في هذا المجال، فروسيا بدأت منذ فترة بالترويج لروبوتها الفضائي الخارق “فيودور” القادر على القيام بمهمات صعبة في أماكن يعجز البشر عن العمل فيها. أما شركة Boston Dynamics الأمريكية، فأذهلت عشاقها مؤخرا بروبوت قادر على القيام بحركات بهلوانية يعجز عن القيام بها معظم البشر.

You may also like

هل سيكتب لتجربة لوبتيغي الفشل مع ريال مدريد؟

لماذا قد تتحول تجربة لوبتيغي مع الميرينغي الى