الجيش السوري يفشل الهجوم الثاني للمسلحين شرقي دمشق

الجيش السوري يفشل الهجوم الثاني للمسلحين شرقي دمشق

- ‎فيالتغطية الإخبارية
25
Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

في الوقت الذي اقترب الجيش السوري وحلفاؤه من إعادة السيطرة الكاملة على مدينة البوكمال الحدودية بعد إفشال عملية تسلل إرهابيي داعش ومحاصرتهم بجيبٍ صغير ضمن أحيائها، كانت تدور معارك عنيفة جدًا في محيط مبنى إدارة المركبات شرق دمشق بين الجيش والفصائل الإرهابية. مساء الأمس عادت زمام الأمور لما كانت عليه في جبهة شرق دمشق وعلى ما يبدو، فإنّ الجيش السوري يتحضّر لشنّ عملية معاكسة على مواقع الفصائل الإرهابية داخل الغوطة الشرقية.

يفصل مبنى إدارة مركبات الجيش السوري الجزء الشرقي لمدينة حرستا عن جزئها الغربي، حرستا المعقل المهم لأبرز الفصائل الإرهابية المتواجدة في الغوطة الشرقية لدمشق وإدارة المركبات خنجرٌ في خاصرة حرستا وغيرها من المناطق التي يتمركز فيها المسلحون ومن الطبيعي أن يهاجموها كما هاجموها مئات المرات مسبقًا.. هذا ما قاله مصدرٌ عسكري سوري لموقع “العهد” الإخباري، مشيرًا إلى موقع المبنى المهم أيضًا بالنسبة لدمشق والمشرف على مدينتي عربين ومديرة المجاورتين لدوما، ومؤكدًا في سياق حديثه أنّ “إدارة المركبات قلعة حصينة من قلاع الجيش السوري على أطراف العاصمة بوجه الميليشيات المسلحة التي حاولت مراراً وتكراراً خرق هذا المحور لكن دون جدوى”.

وأوضح المصدر نفسه أنّ “عددًا من الفصائل المسلحة المتواجدة في الغوطة الشرقية لدمشق تحالفت وشنّت هجومًا كبيرًا صباح الأمس على إدارة المركبات في أطراف حرستا إلّا أنّ الجيش السوري صدّ الهجوم الذي أتى بعد هجوم فاشل أول لإرهابيي ما يسمى بفيلق الرحمن”، نافيًا كل ما تداولته تنسيقيات المسلحين وقنواتهم الإعلامية من أخبار عن سيطرة الفصائل المسلحة على الإدارة، وقال إنّ “إدارة المركبات منطقة واسعة تتألف من كثير من المباني الممتدة على مساحة أربعة آلاف متر مربع، قسم منها يصل لجبهة حرستا وآخر لجبهة عربين وثالث لجبهة مديرة وسيطرة المسلحين عليها ليست بهذه السهولة التي صوّرتها تنسيقيات المسلحين مع تمركز وتحصن قوات كبيرة للجيش فيها وبالعلم العسكري السيطرة تعني التثبيت على الأقل وهذا لم يحصل أبداً والمسلحون فشلوا في أية عملية تثبيت لا في الإدارة ولا في محيطها”.

وأكد أنّ “قوات الجيش تستعد لعملية عسكرية واسعة باتجاه الغوطة الشرقية لدمشق على إثر هجمات المسلحين الأخيرة بعد أن نقضوا اتفاق تخفيف التصعيد واستهدفوا إدارة المركبات”.

من جهة أخرى، باتت مدينة البوكمال الحدودية مع العراق تحت سيطرة الجيش السوري وحلفائه بشكلٍ شبه كامل بعد محاصرة الجيش للمنطقة التي تسلل إرهابيو “داعش” إليها حسبما تحدث مصدرٌ عسكري من هناك لـ” العهد”، وأكد أنّ “استعادة المدينة بشكل كامل لن تطول وستتم خلال وقتٍ قصير”.

العهد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

You may also like

إيران تعرض صاروخ “ذوالفقار” الباليستي لا يكشفه الرادار .

Want create site? Find Free WordPress Themes and