وفاة طفل بحلب نتيجة “رض في القدم”.. خطأ طبي أم حالة نادرة ؟

وفاة طفل بحلب نتيجة “رض في القدم”.. خطأ طبي أم حالة نادرة ؟

- ‎فيالتغطية الإخبارية
32
Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

توفي مساء يوم السبت الطفل عبد القادر حسكيرو البالغ من العمر 11 سنة، في مدينة حلب، نتيجة حالة طبية نادرة فاجأت الأطباء الذين لم يعلموا سبب الوفاة في بادئ الأمر، وهي “صمة صدرية سببها” تعرُّض الطفل لرض في القدم”.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر الطفل الذي قيل أنه “لاعب من أشبال نادي الاتحاد، تعرَّض لرض في القدم، وبسبب خطأ طبي من المُسعفين توفي في المشفى”.

وقال العديد من الأشخاص عن حالة الوفاة إنها “بسبب إهمال طبي وخطأ من المسعفين الذين لا يعاملون المرضى بشكل جدي”، بدون توضيح ماهية هذا الخطأ أو تفاصيل الحادثة.

وتواصل تلفزيون الخبر مع مصدر طبي في الطبابة الشرعية بحلب، ليشرح بالتفصيل حالة الطفل منذ تعرضه للرض وحتى وفاته، قائلاً إن ” الطفل دخل يوم الأربعاء إلى مشفى الرازي نتيجة تعرضه لضربة قوية في الفخذ بكرة قدم، أثناء لعبه مع أصدقائه”.

وأضاف المصدر: “قام المسعفون بإجراء الإسعافات وفحص الطفل كاملاً وإعطائه الأدوية اللازمة لتخفيف ألم الرض الطبيعي الذي تعرض له، وكافة الأمور كانت طبيعية”.

وتابع: “بعد ثلاثة أيام قام أهل الطفل بأخذه إلى المشفى مجدداً لأنه شعر بالتعب الشديد منذ حدوث الضربة، بحسب قولهم، وعند إدخال الطفل إلى غرفة التصوير الطبقي المحوري توفي أثناء ذلك، وفي بادئ الأمر لم يكن سبب الوفاة واضحاً”.

وأكد المصدر أنه “لا خطأ طبي حصل في حالة الطفل، وتم عرضه في المرة الأولى على قسم العظمية والأشعة، وفحصه بشكل كامل”.

وأردف: “لكن بعد وفاة الطفل وفحص الجثة وتصويرها بالطبقي المحوري من قبل الطبابة الشرعية تبين أن خثرة دم سببت صمة صدرية أدت لوفاة الطفل فور وصولها للصدر”.

وبين المصدر أن “هذه الحادثة نادرة الوقوع وصعبة الكشف، وكان من المفترض متابعتها ونقل الطفل فور شعور الأهل بأنه متعب ويعاني من شيء ما”.

وأكد المصدر أن “الرض نتج عنه تخثُّر دم، وكان يجب معالجته بالمُمَيعات أو بعمل جراحي، إلا أن التخثر لم يكن واضحاً في المرة الأولى التي دخل فيها الطفل للمشفى”.

وأوضح المصدر أنه “عند حدوث التخثر، (وهنا ندرة الحالة)، تحركت الخثرة عبر الشرايين لتتوقف في الصدر مسببةً “صمة صدرية” أدت لوفاة الطفل”.

وأشار المصدر إلى أن “هذه الحالة من الصعب اكتشافها فوراً، وتحتاج لمراقبة ومتابعة من لحظة شعور الطفل بأنه ليس على ما يرام أو أنه متعب بشكل ملفت”.

وتابع: “للأسف عند إحضار الطفل للمشفى في المرة الثانية، كانت الخثرة وصلت للصدر مسببة “صمة صدرية”، كما أن الوقت كان سبق الأطباء الذين تفاجأوا من وفاة الطفل فجأةً”.

يذكر أن “الصمة الصدرية” الناتجة عن تحرك خثرة دم من الفخذ إلى الصدر هي حالة طبية تسجل للمرة الأولى في مشافي حلب، بحسب الطبابة الشرعية، ومعالجتها كان بأدوية مُمَيعات الدم في حال اكتشافها بوقتٍ مبكر.

تلفزيون الخبر

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

You may also like

قطر؛ انقلاب أم غزو سعودي؟

Want create site? Find Free WordPress Themes and