إنفيديا تكشف النقاب عن تصميم Max-Q للحواسيب المحمولة

عرضت شركة تصنيع رقائق الروسوميات إنفيديا، الثلاثاء، تصميمها الجديد لبطاقات الرسوميات المسمى “Max-Q”، ويوفر التصميم الجديد نحافة أكثر وهدوء أكبر وسرعة أكثر فيما يخص الألعاب العاملة على الحواسيب المحمولة، وتعد أجهزة الألعاب المحمولة سميكة تبعاً لعدد من الأمور أهمها تصميم شريحة الرسوميات الموجودة دخل تلك الحواسيب.

وسعت الشركات المصنعة بشكل مستمر لتحقيق المعادلة المطلوبة بين الأداء المرتفع والقدرة على التبريد وتشتيت الحرارة وتقليل سماكة الحاسب، الأمر الذي دفع إنفيديا إلى محاولة حل تلك المعضلة عن طريق علامتها التجارية الجديدة المصممة للحواسب المحمولة التي دعتها باسم “Max-Q”.

ويبدو مصطلح Max-Q مألوفاً لدى الكثيرين، ويعود ذلك إلى أن إنفيديا ليست أول من استخدمه فقد سبقتها وكالة الفضاء الأمريكية ناسا إلى استعماله فيما يخص هندسة الفضاء الجوي من أجل الإشارة أقصى ضغط ديناميكي تتعرض له مركبة أثناء الطيران، حيث ينبغي تصميم أي صاروخ مع الأخذ بعين الاعتبار مصطلح max Q.

وعملت شركة تصنيع رقائق الرسوميات على تطبيق نفس النظرية على أجهزة الحاسب المحمولة، حيث أنها تريد بناء انحف حاسب محمول للألعاب يمكن بناءه مع الأخذ بعين الاعتبار أقصى أداء يمكن الحصول عليه من بطاقة الروسوميات.

وقامت الشركة الأمريكية بالعمل مع الشركات المصنعة على كل جانب من جوانب تصميم الحاسب المحمول من أجل ضمان أن يعمل تصميم Max-Q، وكانت الهندسة الدقيقة هي مفتاح الحل، حيث سمح التصميم بزيادة أداء التبريد دون الحاجة إلى وجود سماكة إضافية عادة ما ترتبط مع أي جهاز حاسب محمول للألعاب عالي الأداء.

ووفقاً لإنفيديا فالنتيجة النهائية ستكون ظاهرة للعيان، حيث يمكن للاعبين توقع الحصول على أجهزة حاسب محمولة بسماكة أقل بثلاث مرات من الحواسيب الحالية والحصول أيضاً على ثلاث أضعاف الأداء الحالي بفضل استعمالها لبطاقة الرسوميات “GeForce GTX 1080” المصنعة وفقاً لتقنية التصنيع 16 نانومتر.


'إنفيديا تكشف النقاب عن تصميم Max-Q للحواسيب المحمولة' has no comments

Be the first to comment this post!

Would you like to share your thoughts?

Your email address will not be published.

Bousla News by bousla