جماعة على صلة بوكالة أمن أمريكية تهدد ببيع أسرار حساسة

قالت جماعة أعلنت مسؤوليتها عن تسريب أدوات تجسس إلكترونية استخدمتها وكالة الأمن الوطني الأمريكية- منها وسائل استخدمت في هجمات على مستوى العالم بفيروس “وانا كراي”- إنها تعتزم بيع رموز يمكن استغلالها للتسلل إلى أكثر أجهزة الكمبيوتر والبرامج والهواتف استخداماً في العالم.

وقالت جماعة “شادو بروكرز” في بيان على الإنترنت إنها ستبدأ اعتباراً من يونيو (حزيران) في طرح برمجيات لكل من يرغب في الشراء من أجل الوصول إلى بعض أهم الأسرار التجارية في عالم التكنولوجيا.

وقالت الجماعة، إنها تخطط “لمبيعات بيانات ضخمة شهرياً” وإنها قد تعرض أدوات لاختراق محركات بحث على الإنترنت وشبكات توجيه الإنترنت وأجهزة الهواتف المحمولة، فضلاً عن استخدامات أحدث لبرنامج ويندوز 10 وبيانات مسروقة من بنوك مركزية.

وأضافت أنها مستعدة لبيع نقاط ضعف لم يتم الكشف عنها من قبل وتعرف باسم “الأيام الصفرية” والتي يمكن استخدامها لمهاجمة ويندوز 10 أحدث برامج شركة مايكروسوفت. ولم تذكر المجموعة منتجات أخرى بالإسم في بيانها.

وهددت كذلك ببيع بيانات ضخمة من بنوك تستخدم شبكة “سويفت” الدولية للتحويلات النقدية وبيانات عن البرامج النووية والصاروخية لروسيا والصين وإيران وكوريا الشمالية. ولم تذكر مزيداً من التفاصيل.

ولفتت جماعة “شادو بروكرز” أنظار العالم لأول مرة في أغسطس (آب) عندما أجرت محاولة فاشلة لبيع أدوات تجسس إلكترونية أقدم، قالت إنها سرقت من وكالة الأمن الوطني الأمريكية.


'جماعة على صلة بوكالة أمن أمريكية تهدد ببيع أسرار حساسة' has no comments

Be the first to comment this post!

Would you like to share your thoughts?

Your email address will not be published.

Bousla News by bousla