فضيحة غرامية تهدد ترامب !

فضيحة غرامية تهدد ترامب !

- ‎فيالتغطية الإخبارية
24
Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يحاول فريق هيلاري كلينتون غجراء مفاوضات حول ملف يسيء لسمعة ترامب بحسب ما أوردت صحيفة Daily Mail البريطانية.
ويعمل على إعداد الملف كريستوفر ستيل وهو عميل استخباراتي سابق وسيسمح بتوجيه اتهامات جديدة إلى ترامب.

وقال مستشار كلينتون لكاتب المقالة في Daily Mail إن “رجال كلينتون لديهم اتصالات سرية مع ستيل وأصبحوا قريبين من التوصل إلى اتفاق معه بشأن الملف الثاني الذي كشف ستيل عن إعداده مؤخرا بناء على مصادره في روسيا. ولم ينشر ستيل هذه المعطيات الجديدة لأنها لم تكن في متناول يده حين أعدّ الملف الأول” , وبحسب المستشار فإن كلينتون تعهدت بتسليم الملف لوسائل إعلام “صديقة” فور وقوعه بين يديها.

وبحسب الصحيفة فإن كلينتون “مقتنعة بأن ترامب كان يعقد صفقات تجارية مع روس ذوي علاقات مع الكرملين، ويؤملهم بتقديم امتيازات تجارية لروسيا في المقابل”. كما نقلت Daily Mail عن المصدر المطلع على محتوى المحادثة بين هيلاري كلينتون وزوجها، أن الملف الثاني يفيد بأدلة تشير إلى “علاقات عاطفية كانت تربط ترامب، على مدار سنوات عدة، بنساء روسيات متصلات باستخبارات الكرملين”.

كما أفادت مصادر Daily Mail بأن هيلاري كلينتون التي دعمت شراء الملف الأول من قبل رئيس حملتها الانتخابية جون بوديستا، لا تزال مقتنعة بصحة الاتهامات الموجهة إلى الرئيس الأمريكي.

وجاء في تقارير إعلامية سابقا أن حملة كلينتون واللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي ساهمتا في تمويل الدراسة التي أدت إلى إعداد ملف أثار فضيحة حول اسم دونالد ترامب.

وكان ترامب قال لقناة Fox News إن حملة كلينتون دفعت 6 ملايين دولار مقابل الملف الذي وصفه بـ”المفبرك من الألف إلى الياء.

وكانت صحيفة New York Times أوردت سابقا أن أنصار الحزب الديمقراطي ومعارضي ترامب في المعسكر الجمهوري عقدوا صفقة مع شركة Fusion GPS للأبحاث كي تعد ملفا يعكس نقاط ضعف ترامب والفضائح المرتبطة باسمه في القطاع العقاري. ولاحقا قام مدير هذه الشركة بتوكيل كريستوفر ستيل بتوفير المعلومات اللازمة.

وتزعم الوثيقة التي نشرها موقع BuzzFeed الإلكتروني أن العملاء الروس يملكون معلومات مدمرة لسمعة ترامب. وتبرأ الموقع الناشر عن محتوى الملف، فيما نفاه البيت الأبيض نفيا قاطعا.

ويقوم كل من الكونغرس الأمريكي ومكتب التحقيقات الفدرالي بتحقيقات في “التدخل الروسي” المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ونفت موسكو مرارا تقارير حول لقاءات أجراها أعضاء حملة ترامب مع موظفين ورجال أعمال روس. ووصف الكرملين هذه التقارير بأنها “لا أساس لها”.

المصدر: نوفوستي

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

You may also like

عندما سجنوا امرأة بتهمة سرقة الكهرباء ..جرمانا ..مدير الكهرباء: لا إمكانيات ..ورئيس البلدية يعتذر

Want create site? Find Free WordPress Themes and