تزايد التكهنات حول استقالة ظريف

تزايد التكهنات حول استقالة ظريف

- ‎فيالتغطية الإخبارية
740

رفض الرئيس الإيراني حسن روحاني قبول استقالة وزير الخارجية محمد جواد ظريف، وفق ما أعلنته الخارجية الإيرانية.

ولفت المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، حسب وكالة “فارس”، إلى أن جميع التفسيرات والمزاعم حول أسباب قرار ظريف ترك منصبه لا صحة لها، وتابع: “كما ذكر اليوم الديوان الرئاسي، هذه الاستقالة لم تُقبل”.

كما انتقد قاسمي “الاستغلال السياسي والفئوي” لقرار ظريف من قبل “بعض الأوساط”، معتبرا ذلك “أمرا مستهجنا ومرفوضا”، وقال إن “هاجس ظريف ومنتهى جهوده منذ توليه حقيبة الخارجية هو النهوض باقتدار ومكانة وصلابة بالسياسة الخارجية للبلاد”.

هذا وأعلن وزير الخارجية الإيراني بصورة مفاجئة عبر صفحته في “إنستغرام” عن قراره ترك المنصب الذي يتولاه منذ عام 2013، وقال مفسرا أسباب الاستقالة، إن هذا القرار جاء “للحفاظ على المصالح القومية الإيرانية وقوة البلاد في مواجهة عدم مراعاة مكانة الخارجية الإيرانية”.

وفيما يتعلق بأسباب الاستقالة، كشف مسؤول إيراني حليف لظريف طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة “رويترز” أن قرار الاستقالة يفسّر بالضغوط التي تعرض لها ظريف في الآونة الأخيرة بسبب الاتفاق النووي الذي لعب وزير الخارجية دورا بارزا في إبرامه عام 2015، وقال المسؤول إن روحاني وظريف أصبحا تحت “ضغط هائل”، مضيفا أن مسؤولين كبارا يمطرون وزير الخارجية، خلال اجتماعات أسبوعية مغلقة، بالأسئلة حول الاتفاق وما الذي سيحدث بعد ذلك وما إلى ذلك.

You may also like

حريق جديد يعصف بفرساي غرب العاصمة باريس

بعد الحريق الذي عصف بكاتدرائية نوتر دام التاريخية