ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

- ‎فيرياضة
101

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس !

ينتظر فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد بصبر فارغ أن يتم تطبيق عقوبة ضد باريس سان جيرمان من قبل لجنة اللعب المالي النظيف بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوم الإثنين المقبل.

وتتعلق آمال رئيس النادي الملكي بتلك العقوبة، حتى يستطيع التوقيع بحرية مع المهاجم الشاب كيليان مبابي الذي سيعود إلى ناديه الأول موناكو حال توقيع عقوبة على باريس تمنعه من تفعيل بند الشراء في عقد المهاجم الفائز بكأس العالم.

رغم ذلك، تفتقد إدارة الميرينغي إلى التفاؤل بشأن عقوبة حقيقية تفرض على الباريسيين، لأن الاتحاد الأوروبي لم يتجرأ على فرض عقوبات على الفرق الكبرى، واكتفي فقط بتطبيق اللوائح على فرق الدرجة الثانية مثل سيون السويسري.

أول عقوبة كبيرة فرضت على ناد يعتبر من أندية الصف الأول في أوروبا، كانت منع ميلان من المشاركة في الدوري الاوروبي منذ عدة أشهر لخرقه قواعد اللعب المالي النظيف، لكن النادي الإيطالي لجأ لمحكمة التحكيم الرياضي وألغي القرار في يوليو/ تموز الماضي.

وكانت لجنة الانضباط بالاتحاد الأوروبي “يويفا” قد فرضت عقوبات على ناديي مانشستر سيتي الإنكليزي وباريس سان جيرمان عام 2014، لكن هذه العقوبات لم تشمل أي إجراءات صارمة، واكتفت فقط بغرامات مالية، وهذه هي الطريقة التي يدار بها الامر منذ أعوام، العقوبات لا تكون قاسية جدا، فقط غرامة مالية، أو قرار قابل للطعن امام محكمة التحكيم الرياضي.

تقول التقارير الإسبانية إنه في حال فشل الريال في التوقيع مع مبابي قبل إغلاق نافذة الانتقالات الحالية في الـ31 من أغسطس/ آب الجاري، بسبب عدم توقيع عقوبات على باريس تجعل عودة اللاعب إلى موناكو بوابة الملكي للتعاقد معه، فإنه سيعيد الكرة الصيف القادم لكن مع البرازيلي نيمار هذه المرة.

You may also like

خلال أسبوع.. لوبيتيغوي يتخلص من 8 لاعبين في مدريد

لوبيتيغوي يتخلص من الزوائد في تشكيلة مدريد مذ