ميسي يحرم رئيس الاتحاد الفلسطيني من ممارسة عمله

ميسي يحرم رئيس الاتحاد الفلسطيني من ممارسة عمله

- ‎فيرياضة
267

ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني كان سببا في حرمان رئيس الاتحاد الفلسطيني من ممارسة عمله ..كيف ذلك؟

قررت اللجنة التأديبيبة بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إيقاف جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني عاما كاملا مع تغريمه 20 ألف فرانك سويسري على خلفية تصريحات أدلى بها واعتبرها الفيفا تُرسّخ مشاعر العنف والكراهية.

وكان الرجوب قد أدلى بتصريحات قبل لقاء ودي كان سيجمع الأرجنتين والكيان الصهيوني أنه يطالب بحرق قمصان ليونيل ميسي والأرجنتين إذا ما لعبوا هذه المباراة.

وعقب حالة الزخم التي شهدها اللقاء قرر الاتحاد الأرجنتيني إلغاء المباراة لاسيما أن ليونيل ميسي أخبر بعض زملائه بأنه لا يمكن خوض المباراة والأطفال الفلسطينيين وأسرهم يعانون وهو ما ساهم في تغيير وجهة النظر داخل الأجواء الفلسطينية عن النجم الأرجنتيني ومنتخب التانغو.

وعقب إلغاء المباراة أدلى الرجوب بتصريحات شكر فيها ليونيل ميسي ومنتخب الأرجنتين على إلغاء القرار باللعب في القدس لاسيما أن الكثير من المنظمات الحقوقية ناشدت التانغو بعدم الحضور.

وسيحرم الرجوب من حضور المباريات والاجتماعات والفعاليات الدولية بناء على قرار الإيقاف وذلك لمدة عام لاسيما أن اللجنة التأديبية رأت أن التصريحات التي صدرت من أعلى مسؤول عن الكرة الفلسطينية تؤجج مشاعر العنف والكراهية.

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر