4 أوقات هي المفضلة عند المرأة لممارسة العلاقة الحميمية !

4 أوقات هي المفضلة عند المرأة لممارسة العلاقة الحميمية !

- ‎فيصحة ورشاقة
38

تعتبر العلاقة الجنسية من أهم الممارسات بين الزوجين وهي التي تسمح بإستمرار الزواج والحفاظ على التناغم والإنسجام المتبادل بين الطرفين. والخوض في علاقة جديدة مع الشريك هي حالة ممكنة في أي لحظة، إلا أن هناك أوقات معينة ومحددة تعتبر من أفضل الأوقات المثالية لخوض هذا الإتصال العاطفي بطريقة مميزة وممتعة، نظراً لأن الجسم يفرز هرمونات جنسية معينة في أوقاتٍ محددة، ما يعزز الأداء الجنسي ويزيد من الرغبة الجنسية لدى الطرفين.

وفي موضوعنا اليوم ، سنتطرق الى الأوقات المفضلة عند المرأة للعلاقة لا سيما أنها في فترات محددة تشعر بالراحة والاستمتاع والإشباع الجنسي، ومن أبرز هذه الفترات نعرّفكِ على التالي:

1-في اليوم السّابع بعد الدورة الشهريّة

يحصل عند المرأة توازناً هرمونياً بعد الدورة الشهرية بسبعة أيام، وإن هذه الحالة تساهم في زيادة الرغبة الجنسيَّة الى حدّ كبير، لأن السيدة في هذه الفترة تبلغ ذروة ثقتها بنفسها وتساعدها على الشعور بأنوثتها الزائدة.

2-خلال فصل الصيف

يعتبر فصل الصيف من الأوقات المثالية لممارسة العلاقة الحميمة عند المرأة، وذلك لأن أشعة الشمس القوية في هذه الفترة تمد الجسم بالفيتامين D الضروري، الذي يعمل على تحسين مستوى التبويض وبالتالي زيادة فرص الحمل، ما يزيد أيضاً من الرغبة عند السيدات بممارسة العلاقة الحميمة.

3-في الصباح الباكر

ترغب المرأة بممارسة العلاقة الجنسية في الصباح بعد الاستيقاظ مباشرة أكثر من أي وقت آخر، وهي تعتبر أن هذه الخطورة قادرة على تعزيز التواصل العاطفي والجسدي بين الزوجين طوال اليوم، كما أنها عادة إيجابية تساعد على تحسين المزاج، حيث أنها تؤدي الى زيادة نسبة الأدرينالين في الدم.

4-بعد التمارين الرياضية

بعد ممارسة التمارين الرياضية قد ترغب معظم السيدات بإقامة علاقة حميمة ممتعة، وهنا نشير الى أن الرياضة تسمح بتدفق الدم بنسبة عالية لجميع الأعضاء التناسلية، ما يزيد من نسبة الهرمونات في الجسم ويساعد أيضاً على زيادة الرغبة الجنسية في هذا الوقت، مع العلم أن المرأة وبعد خضوعها للتمارين المكثّفة تشعر بأنها رشيقة وجميلة، ما يعزز ثقتها بنفسها ويدفعها الى خوض تجربة جنسية مثالية.

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر