معادن “غريبة” تخرق قوانين الطبيعة!

معادن “غريبة” تخرق قوانين الطبيعة!

- ‎فيتكنولوجيا
39

خضعت المعادن المعروفة مثل الألومنيوم والنحاس إلى اختبارات العلماء منذ سنوات طويلة حتى كشفوا الكثير عنها فيما يتعلق بحساسيتها لتوصيل الحرارة والكهرباء وتفاعلها مع المجال المغناطيسي، إلا أنه تم مؤخرًا الكشف عن معادن وصفت بأنها “غريبة” نظرًا لأنها خرجت عن قوانين الفيزياء المألوفة.

وذكر موقع sciencenews المعني بأخبار العلوم أن أحد هذه المعادن الغريبة يدعى الكوبريت، ثبت أنه يظهر خصائص غير مألوفة لدى العلماء عند وجوده في مجال مغناطيسي قوي.

ويقول الفيزيائي شاندرا فارما، من جامعة كاليفورنيا، أن تلك المعادن الغريبة هي أحد أكثر الاكتشافات إثارة في العقود الأخيرة، إذ أنه لا توجد نظرية ثابتة تفسر سلوك تلك المعادن، ما يعني الحاجة إلى نوع جديد من “الفيزياء الأساسية”.

تكمن غرابة تلك المعادن في كيفية تعاملها مع توصيل الحرارة والكهرباء، فمن المعروف أنه مع رفع درجة حرارة المعادن المعروفة لدينا مثل النحاس فإن مقاومتها تكاد لا تتغير، أما مع تلك المعادن الغريبة فإن رفع درجة حرارتها يؤدي إلى إحداث قفزة كبيرة في مقاومتها للتوصيل.

ولاحظ العلماء كذلك سلوك آخر خارق لقوانين الفيزياء لتلك المعادن ومنها الكوبريت، حيث لاحظوا ردة فعل للمعدن مغايرة تمامًا لغيره من المعادن العادية عند وضعه في مجال مغناطيسي قوي بلغ مليون ضعف المجال المغناطيسي للأرض.

يذكر أنه من الممكن الاستفادة من مثل هذه الاكتشافات للخصائص الخارقة لهذا النوع من المعادن في المجال الصناعي فضلا عن فتح مجالات جديدة لابتكارات قد تسهم في حماية الإنسان من عيوب المعادن المعروفة.

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر