تفادى هذه الأسباب التي تقف وراء إنعدام الرغبة في العلاقة الحميمة !

تفادى هذه الأسباب التي تقف وراء إنعدام الرغبة في العلاقة الحميمة !

- ‎فيصحة ورشاقة
95

في فترات كثيرة قد تعاني المرأة من عدم الرغبة في خوض العلاقة الحميمة مع شريك حياتها، وهذه المشكلة الحقيقية عند السيدات تحدث نتيجة العديد من الأسباب والعوامل الجسدية والنفسية المجتمعة، وهي بالتالي تهدد إستمرار العلاقة الزوجية حيث أن الإمتناع عن العلاقة الجنسية يزيد من المسافات بين الشريكين ويسبب بالتالي إنعدام التفاهم والإنسجام بين الطرفين.

أسباب عدم الرغبة بالجماع عند النساء

عوامل كثيرة تؤدي الى تراجع رغبة المرأة في العلاقة الحميمة، ومن أبرزها:

1- زيادة نسبة الهرمونات أو تراجعها وذلك حسب توقيت نزول الدورة الشهرية.

2- المعاناة من فقر الدم بسبب نقص الحديد الناتج عن حدوث الحيض ونزيف الدم خلال هذه الفترة.

3- إحتمال تناول بعض الأدوية التي تؤدي الى إنخفاض الرغبة الجنسية، مثل مضادات الإكتئاب وحبوب منع الحمل.

4- الاقتراب من سن اليأس وما يرافق ذلك من تغيرات في المهبل نتيجة إنخفاض مستويات الإستروجين، ما يؤدي الى الجفاف والإحساس بالحكة والتهيّج والألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.

5- الضغوطات اليومية نتيجة تعدد المهام والمسؤوليات مثل الإهتمام بالمنزل والأطفال، والمعاناة من الإرهاق الجسدي والتعب النفسي.

6- المشاكل الزوجية أو العائلية.

كيف يمكن علاج تراجع رغبة المرأة في العلاقة الحميمة؟

من الممكن علاج عدم الرغبة في الجماع وذلك من خلال الخطوات التالية:

1- من الضروري الإبتعاد عن التوتر والمشاكل التي تؤدي الى الضغط النفسي الحاد الذي يؤثر سلباً على رغبة المرأة في خوض العلاقة الحميمة.

2- ينصح بتناول بعض المكملات الغذائية التي تزيد من الرغبة الجنسية وذلك بعد إستشارة الطبيب المختّص.

3- من الممكن إضافة الصويا إلى النظام الغذائي اليومي، لاحتوائه على عناصر أساسية تساعد على زيادة إفرازات المهبل، ما يحميه من حالات الجفاف.

4- من المفيد تدليك الأعضاء التناسلية ببعض الزيوت المفيدة لترطيب المنطقة والتخفيف من تشنجها.

5- للحصول على النتائج الفعّالة من المفيد إستخدام بعض التحاميل المهبلية التي تحتوي على الفيتامين A الضروري لترطيب الأنسجة وبالتالي تحفيز زيادة الرغبة الجنسية.

You may also like

4 خطوات للحفاظ على رشاقتك في العيد القادم !

خلال فترة العيد، يتهاون البعض في نظامهم الغذائي،