ما هو فارق العمر المناسب لحياة زوجية سعيدة؟!

ما هو فارق العمر المناسب لحياة زوجية سعيدة؟!

- ‎فيصحة ورشاقة
166

مع الإقبال على الزواج يبدأ الرجال والنساء بالتساؤل حول السن المناسب لكل منهما للإرتباط، ما يجعلهم يطرحون الأسئلة المرتبطة بفارق العمر المناسب بين الشريكين لنجاح الحياة الزوجية.ونعرض لكم في هذا المقال الإجابة المناسبة حول التساؤل الذي تطرحونه حيال فارق السن المناسب بين الشريكين لنجاح الحياة الزوجية.

فارق السن بـ5 سنوات

يعتبر فارق العمر المناسب لحياة زوجية ناجحة للغاية هو 5 سنوات ،حيث إن الزوجين في هذه الحالة يكونان من مواليد الجيل عينه، لا سيما وأن الجيل يعدّ على أنه 10 سنوات، وبالتالي فإن فارق السن بخمس سنوات بين الزوجين يساعد على الحفاظ على البعض الأمور المشتركة، بالإضافة إلى أن هذا الفارق يزيد من فرصة التعلّق بالآخر والتفاهم بين الزوجين.

لماذا خمس سنوات هو الأفضل؟

– يعتبر فارق العمر 5 سنوات بين الزوجين من الأمور الإيجابية التي تساعد الزوجين على التفاهم في ما بينهما وبالتالي يصبح التحاور مع بعضهما البعض أكثر سهولةً وبساطةً كونهما متقاربين في السن، ما يعني التفاهم والتحاور الشفّاف بينهما.

– أيضاً من الأمور المفيدة على صعيد فارق السن البالغ خمس سنوات بين الشريكين هو أن التسلّط والرغبة بالسيطرة على الطرف الأصغر سناً غائب تماماً في هذه الحالة، حيث إن هذا الفارق لا يعني أبداً أن أحد الطرفين قد مرّ في خبرات أكثر من الآخر، بل تكون الخبرات مختلفة ولكن متقاربة من بعضها البعض.

– كما أن الإرتباط بشخص آخر لا يتجاوز فارق السن بينكما الخمس سنوات هو أمر مفيدٌ للغاية حيث إن البنية الجسدية لكليّ المرأة والرجل تكون متناغمة مع بنية الآخر، ما يعني أن التفاعل الجسدي بين بعضهما البعض يكون أكثر حيوياً وأكثر انسجاماً، ما يؤثر بشكلٍ إيجابي على العلاقة الحميمة بينهما، وبالتالي يتمتّعان بحياة زوجية سعيدة.

You may also like

ريال مدريد إلى باريس: مبابي أو لا أحد!

طموحات بيريز تُبنى على أنقاض باريس ! ينتظر