هل يمتلك كلوب أفضل تشكيل لليفربول منذ 30 عامًا؟

هل يمتلك كلوب أفضل تشكيل لليفربول منذ 30 عامًا؟

- ‎فيرياضة
111

كلوب أمام اختبار صعب لإثبات قدرته على قيادة الفريق للفوز بالألقاب مجددًا

صفقات مميزة عقدها نادي ليفربول الإنجليزي خلال موسم الانتقالات الجاري، أخطاء نجح في تداركها المدرب الألماني يورغين كلوب خلال هذا السوق على عكس مواسم سابقة، وبالتالي فإن الآمال كبيرة من قِبل الجماهير في العودة لمنصات التتويج بعدما طال غياب الريدز عن التحليق في سماء المجد.

ليفربول الذي فشل في التتويج بلقب الدوري منذ ما يقرب من 28 عاماً، وتحديداً عام 1990، ولم يحقق اللقب بالمسمى الجديد “بريميرليغ”، سيكون أمام اختبار صعب في ظل التنافس الشديد مع منافسيه من أجل تحقيق اللقب هذا الموسم.

وبالنظر إلى الصفقات التي أجراها النادي في موسم الانتقالات الجاري، فإن جودة التعاقدات ارتفعت بشكلٍ كبير قياسًا بمواسم سابقة، حيث قارن العديد من المتابعين عبر مواقع التواصل، بين تعاقدات الفريق هذا الموسم والتعاقدات التي عُقدت في سنوات سابقة، على سبيل المثال في فترة روي هودسون المدرب السابق للريدز عام 2010، حين ضم لاعبين أمثال جو كول وكونشيسكي ورائول ميراليس وهاري ويلسون وميلان يوفانوفيتش، وهي صفقات لم يكن بإمكانها أن تسعف النادي في تحقيق ألقاب، وبالفعل لم ينجح الريدز منذ ذلك الحين حتى الآن في الفوز بأي لقب سوى كأس الرابطة عام 2012.

الأمور الآن تغيرت كُليًا، ليفربول قام بتدعيم المراكز التي تأثر بها الفريق في الموسم الماضي، وأبرزها مركز حراسة المرمى بضم الحارس البرازيلي أليسون، الذي قدم مستوى استثنائي مع روما، بجانب صفقتي وسط الملعب فابينيو ونابي كيتا اللذان من شأنهما أن يقدما الكثير في وسط الملعب، ناهيك عن ضم شيردان شاكيري الذي قد يكون بديلًا مميزًا في الكثير من الأوقات، فضلًا عن وجود الأسماء التي ظهرت بمستوى استثنائي في الموسم الماضي مثل محمد صلاح وفيرمينو وماني بجانب فان دايك.

وكان الريدز على مقربة من تحقيق لقب أوروبي في الموسم الماضي بعد التأهل للمباراة النهائية من دوري أبطال أوروبا بفضل ثلاثي الهجوم الناري صلاح وماني وفيرمينو، قبل أن يخطف ريال مدريد اللقب بفوزه بأربعة أهداف مقابل هدفين، بعد أخطاء كارثية من الحارس الألماني لوريس كاريوس الذي كان نقطة ضعف واضحة في العديد من مباريات الموسم الماضي.

وبالنظر إلى التشكيل الحالي للريدز، فإن الفريق يعتبر لديه أفضل مجموعة من اللاعبين منذ فترة طويلة وأصبح لديه عمق في التشكيل على عكس ما كان في الموسم الماضي، ولذلك فإن ارتفاع سقف الطموحات لدى الجماهير يعتبر أمر منطقي.

يواجه الفريق مشكلتين فقط في المجموعة الحالية، أولهما هو المدافع الثاني والذي سيكون شريكًا لفيرجيل فان دايك، وبالتأكيد حتى اللحظة سيكون ديان لوفرين، لكن الأخير يعيبه عدم ثبات مستواه أغلب أوقات الموسم، بينما المشكلة الثانية هي عدم وجود مهاجم بديل لروبيرتو فيرمينو في حال غاب لأي سبب.

إجمالًا، تشكيل ليفربول بإمكانه المنافسة على لقب البريميرليغ هذا الموسم خاصة وأنه يعتبر الأفضل منذ سنوات طويلة، وسيكون يورغين كلوب أمام اختبار فاصل وتحت ضغط كبير بعد صرف تلك المبالغ وجلب صفقات مميزة، للوقوف على مدى قدرته على قيادة الفريق للفوز بالألقاب مجددًا بعدما فشل في تحقيق أي بطولة منذ توليه المسئولية على الرغم من تأهله لنهائي دوي الأبطال والدوري الأوروبي بجانب كأس الرابطة، وبالتالي فإن عدم فوز كلوب بلقب كبير هذا الموسم سيجعله محل انتقادات كبيرة من قِبل الجميع.

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

You may also like

Wind River

A veteran hunter helps an FBI agent investigate